بيتيس يعكر عودة ميسي ويهزم برشلونة على ملعبه للمرة الاولى منذ عامين

 

عكر ريال بيتيس عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى الملاعب وألحق خسارة قاسية بفريقه برشلونة 4-3 على ملعب كامب نو، هي الأولى على أرضه منذ عامين، الأحد في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني.

وغاب ميسي منذ الفوز على الفريق الأندلسي الثاني إشبيلية 4-2 على الملعب ذاته في المرحلة التاسعة في 20 تشرين الأول الماضي، بسبب إصابة بكسر في يده.

وفي غيابه لم يخسر الفريق الكاتالوني في 5 مباريات حيث فاز على ريال مدريد 5-1 في الكلاسيكو ورايو فايكانو 3-2 وكولتورال ديبورتيفا ليونسا في ذهاب دور الـ32 في مسابقة الكأس، وانتر ميلان الايطالي 2-صفر قبل أن يتعادل معه 1-1 في الجولتين الثالثة والرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

 

 

لكن عودة “البرغوث” اليوم لم تكن فأل خير على فريقه وزملائه فمني بخسارته الثانية هذا الموسم والأولى على أرضه منذ عام 2016 (42 مباراة)، رغم أنه جرب حظه مرات عدة خلال المباراة بيد أنه اكتفى بهدفين الأول من ركلة جزاء والثالث للفريق الكاتالوني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

ورغم الخسارة، بقي برشلونة في الصدارة برصيد 24 نقطة، بيد أنه بات مهددا من جاره إسبانيول الذي يملك فرصة اللحاق به في حال فوزه على مضيفه إشبيلية لاحقا، فيما أوقف ريال بيتيس سلسلة نتائجه المخيبة محليا (3 هزائم وتعادل واحد).

وجاءت خسارة برشلونة الذي غاب عن صفوفه الدولي البرازيلي فيليبي كوتينيو بسبب الإصابة، قبل قمته المرتقبة مع مضيفه ومطارده المباشر أتلتيكو مدريد السبت المقبل.

 

 

وفاجأ ريال بيتيس المنتشي بفوز وتعادل مع ميلان الإيطالي في الجولتين الثالثة والرابعة من مسابقة الدوري الأوروبي، برشلونة بهدف سجله الدومينيكاني جونيور فيربو اثر تلقيه كرة خلف الدفاع من البرتغالي ويليام كارفاليو فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بسيرجي روبرتو قبل أن يسددها قوية زاحفة بيمناه على يمين الحارس الدولي الألماني مارك-أندريه تير شتيغن (20).

وأنقذ الحارس باو لوبيز كرة للمدافع الفرنسي كليمان لانغليه ببراعة من مسافة قريبة اثر ركلة حرة انبرى لها ميسي (25).

وأنقذ تير شتيغن مرماه من هدف ثان بإبعاده كرة قوية زاحفة من مسافة قريبة للاعب برشلونة السابق كريستيان تيو (30).

 

 

وعزز المخضرم سانشيز خواكين (37 عاما) تقدم ريال بيتيس بالهدف الثاني عندما تابع بيمناه تمريرة عرضية من داخل المنطقة لتيو فأسكنها على يمين الحارس الألماني (34).

واندفع برشلونة مطلع الشوط الثاني بحثا عن تقليص الفارق، وسدد الدولي الأوروغوياني لويس سواريز كرة قوية من داخل المنطقة بجوار القائم الأيسر (57).

وأهدر تيو فرصة الهدف الثالث عندما تلقى كرة داخل المنطقة من سيرخيو كاناليس فسددها قوية بيمناه بجوار القائم الأيمن (65).

وحصل برشلونة على ركلة جزاء اثر عرقلة ألبا داخل المنطقة من تيو فانبرى لها ميسي بنجاح بيسراه في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس لوبيز (68).

 

 

لكن مواطنه جيوفاني لو سيلسو أعاد الفارق إلى سابق عهده بتسديدة قوية من داخل المنطقة فشل الحارس تير شتيغن في التصدي لها فأفلتت من يديه وعانقت الشباك (71).

وقلص برشلونة مجددا الفارق عندما تلقى ألبا كرة خلف الدفاع فكسر مصيدة التسلل ومررها إلى الدولي التشيلي أرتورو فيدال المندفع من الخلف فتابعها داخل المرمى الخالي (80).

وتلقى برشلونة ضربة موجعة بطرد لاعب وسطه الدولي الكرواتي إيفان راكيتيتش لتلقيه الإنذار الثاني (82).

ومرة أخرى أعاد بيتيس الفارق إلى سابق عهده عبر كاناليس من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية زاحفة لفيربو (83).

ونجح ميسي في تسجيل هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه عندما تلقى كرة من فيدال أمام المرمى فتابعها بسهولة داخل المرمى الخالي (90+2).

 

 

ألافيس يشدد الخناق

وشدد ألافيس الضغط على إسبانيول وإشبيلية قبيل لقائهما الأحد، بفوزه على ضيفه هويسكا 2-1، ما مكنه من التقدم الى المركز الثالث بشكل مؤقت.

وتفوق ألافيس بهدفين لخوني (41) وروبن سوبرينو (68)، بينما سجل موي غوميز (35) الهدف الوحيد لهويسكا متذيل الترتيب.

وحقق ألافيس فوزه الرابع في آخر خمس مراحل، وعوض سقوطه في المرحلة الحادية عشرة أمام مضيفه إيبار 1-2. وبهذا الفوز، وهو السابع له في مقابل تعادلين وثلاث هزائم، رفع ألافيس رصيده الى 23 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف عن أتلتيكو مدريد الثاني، ومتقدما على إسبانيول (الرابع برصيد 21 نقطة) وإشبيلية (الخامس مع 20 نقطة).

ويلعب لاحقا رايو فايكانو مع فياريال، وسلتا فيغو مع ريال مدريد.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *