بالصور والتفاصيل: تزويرٌ في نادي الأنوار … فماذا يحصل؟

 

يبدو أن التضليل والتزوير اصبحا من الأمور الطبيعية التي تحصل في الرياضة اللبنانية في الفترة الأخيرة، وآخر فصول التعديات على حقوق الأندية حصل في نادي الأنوار الجديدة.

وبدأت عملية “التزوير وسلب الحقوق” في نادي الأنوار مع إنتهاء ولاية اللجنة الادارية السابقة، حيث عمد بعض اعضائها الى عقد اجتماع غير قانوني – بحسب أعضاء في الجمعية العمومية – “واقدموا على اعادة توزيع مناصب الهيئه الادارية وعلى تسجيل انتخابات غير قانونية لم تحصل اصلاً، معتبرين ان هذه الهيئة الادارية ولايتها ثلاث سنوات”.

وعليه، “تقدم السيد جورج يوسف يزبك عضو اللجنة الادارية بواسطة وكيله القانوني الاستاذ شربل ميلاد الخوري بإعتراض امام مدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي”، وذلك بحسب بيان صادر عن السيد يزبك.

واشار يزبك في بيانه الى ان وزارة الشباب والرياضة قد اصدرت قراراً على اثره “بابطال كل الاعمال غير القانونية، منها توزيع المناصب والانتخابات المزعومة واعادة الحال الى ما كانت عليه والابقاء على اللجنة الادارية السابقة الشرعية، التي لها دور انتقالي وحيد وهو الاعداد لاجراء انتخابات في مهلة اقصاها 17/12/2018 الذي كان سبق وحدد هذا الموعد من قبل وزارة الشباب والرياضة”.

واختتم البيان بالتالي: “كما يصر العدد الاكبر من الجمعية العمومية للنادي على اعتماد الطرق الديمقراطيه والقانونيه واجراء الانتخابات في موعدها”.

 

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *