لعبة على مساحة وطن… لا تحجموها في “شاشة تلفون”!

 

أطل مسؤولو الاتحاد اللبناني لكرة السلة، أمس الجمعة، في مؤتمر صحفي للإعلان عن بطولة لبنان للعبة الموسم 2018-2019. وأُرفق الاعلان بإطلاق تطبيق يسمح للبنانيين مشاهدة مباريات البطولة عبر هواتفهم شرط ان يكونوا من اصحاب خطوط شركة “الفا”، التي ستوفر لهم خدمة خاصة بنقل المباريات.

حتى هذه السطور يبدو الوضع أكثر من رائع، اذ نشهد على تطور جديد في عالم التكنولوجيا، وما بالكم أن يكون هذا التطور الأول في المنطقة ينطلق من لبنان.

لكن لا بد من تسليط الضوء على الثغرات التي علت معها صرخة المشجعين وعشاق هذه اللعبة، خصوصاً أن هذا التطور أخضع اللبنانيين لشروط مادية ومعنوية، إذ تكلف خدمة النقل المباشر كل مواطن 9$ شهرياً. وإنْ لم يكن من حاملي خطوط “الفا”، ترتفع الكلفة حتماً، فضلاً عن أنه سيشاهد المباريات عبر شاشة صغيرة بمفرده، اذ لا يمكن التجمهر حول هاتف واحد.

 

كرة السلة اللبنانية منقولة على الهواتف الخلوية عبر “ألفا”

 

وتُبث جميع مباريات البطولة عبر التطبيق، في حين ستنقل المؤسسة اللبنانية للارسال 30% من المباريات، وهو رقم متدن لقناة تملك الحق الحصري لنقلها.

رئيس شركة “الفا” المهندس مروان حايك شرح عن التطبيق، وأكد أن دولاراً واحداً من أصل التسعة سيذهب الى صندوق الأندية، وبالتالي ستستفيد كل الجهات من هذه الخدمة التي ستتطور لاحقاً لتشمل باقي الرياضات.

حسناً، لكن هناك تساؤلات عدة تطرح نفسها؛ مَن منّا لا يحب مشاهدة مباراة كرة سلة أو أي رياضة اخرى مع أصدقائه؟ مَن مِنّا يفضل مشاهدة مباراة عبر هاتف صغير لا عبر شاشة كبيرة أو حتى عملاقة ليتمتع بكل تفاصيل المباريات من صافرة البداية حتى النهاية؟ لماذا حرمان شريحة كبيرة من المواطنين من مشاهدة مباريات البطولة في المقاهي، أو حتى في منازل الأصدقاء، وإفقاده عنصري التشجيع والتصفيق الجماعي؟

 

بالصور: الجمهور اللبناني يعترض على تطبيق “نقل المباريات”!

 

هذا كله ولم نتحدث بعد عن خدمة الإنترنت في لبنان، وهي من الأسوأ بين بلدان الشرق الأوسط.

الجميع مقتنع أن النقل عبر تطبيق فكرة متطورة في ظل العولمة، لكن هذا الأمر لم يشمل المباريات الرياضية حتى الآن في أية بقعة على هذه الأرض، وإن كانت بعض الدوريات تبث المباريات عبر التطبيقات مثل الدوري الأميركي للمحترفين، فهذا يأتي ضمن خيارات كثيرة يتمتع بها المشاهد، ما يعني أنه ليس مجبراً على المشاهدة عبر التطبيق.

كما أن لا أحد يقف عائقاً أمام التفكير بمداخيل جديدة للاتحاد واللعبة، لكن لا يجب أن يكون ذلك على حساب الشعب اللبناني الذي يملك كامل الحق بمشاهدة مباريات بطولة لبنان لكرة السلة مجاناً كما جرت العادة.

جمهور كرة السلة يمتد من الشمال حتى الجنوب مروراً بالبقاع والعاصمة بيروت، هذه اللعبة أصبحت بحجم الوطن، لماذا تقولبوها في شاشة صغيرة؟

 

الياس الشدياق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *