تييري هنري في مؤتمر تقديمه: هؤلاء هم قدوتي في عالم التدريب… وهذا ما اريد القيام به!

 

أخفى مدرب فريق موناكو الجديد تييري هنري خططه المستقبلية سواء في مهمته مع فريق الإمارة، أو طموحاته في عالم التدريب.

وقال هنري، في مؤتمر تقديمه لوسائل الإعلام، الأربعاء: “أشكر الاتحاد البلجيكي على السماح لي بالرحيل، لقد قضيت عامين رائعين مع المدرب روبرتو مارتينيز”.

وتابع: “مارتينيز منحني فرصة المشاركة في القرارات، لقد حظيت بمعاملة رائعة وتعاملت مع نجوم كبار، وأصبح منتخب بلجيكا قوياً، إلّا أنني فخور بكوني فرنسياً”.

 

 

وأضاف هنري: “أشكر إدارة موناكو أيضًا على العودة مجددا إلى بيتي، فالموافقة على عرض موناكو، كان قراراً نابعاً من القلب، فهو فريقي القديم الذي لعبت بقميصه أول مباراة وسجلت معه هدفي الأول”.

وأشار نجم فريق ارسنال وبرشلونة السابق إلى أنه يقتدي في التدريب بفكر مواطنه آرسين فينغر، والإسباني بيب غوارديولا، موضحاً: “مع فينغر تعلمت أن أكون محترفًا وناجحًا، كما تعلمت من غوارديولا مفاهيم جديدة لكرة القدم وتأثرت أيضاً بالمدربين الذين عملت معهم في فرنسا”.

ولفت الى أنّ “العودة إلى فرنسا ليست مشكلة، لقد كنت لاعبا وأصبحت مدربا، أرفض الحديث عن مفاوضاتي مع بوردو منذ أسابيع، لأنني حاليا مدربًا لموناكو”.

 

 

وتابع: “أسعى في الوقت الحالي للاستعداد بجدية للمباراة القادمة أمام ستراسبورغ، نعم أحب الضحك والمزاح، ولكن وقت العمل فإن الوضع مختلف تماماً”.

ولم ينس هنري، توجيه التحية إلى سلفه البرتغالي ليوناردو غارديم، مضيفاً: “لقد قدم عملاً كبيراً، فهو مدرب رائع، وحفر اسمه في سجلات التاريخ بنادي موناكو”.

وقال هنري إنه بحاجة لجهاز معاون يتجادل ويتناقش معه باستمرار، للوصول إلى أفضل مستوى للفريق، مؤكدًا أن معايير النجاح مختلفة من فريق لآخر.

ونوه نجم المنتخب الفرنسي السابق “البعض يرى النجاح في الفوز بدوري أبطال أوروبا، وأندية أخرى تطمح للفوز بلقب الدوري المحلي، بينما يُركز آخرون على تصعيد لاعبين مميزين للفريق الأول”.

 

 

وأردف: “فلسفتي في التدريب ستتوقف على طبيعة المنافس الذي أقابله، متحمس لبداية مشواري مع موناكو، ولكن لست متسرعًا، لقد تدرجت في العمل مع فريق الناشئين بنادي آرسنال، ثم عملت عامين مع بلجيكا، لم أتعجل الحصول على مهمة الرجل الأول”.

ورفض هنري، الكشف عن خططه بشأن تدعيم موناكو بصفقات جديدة في الميركاتو الشتوي، وبسؤاله عن تطلعه للتدريب بالدوري الإنجليزي، رد بقوله “أمامي مشوار طويل، لتحديد أهدافي المستقبلية”.

وأتم هنري، تصريحاته بالإشادة بزميليه السابقين، ديديه ديشامب وزين الدين زيدان، مؤكدا أنه يتمنى تكرار إنجازات الثنائي.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *