مؤشر مهم لتغيرات في الاتحاد الايطالي لكرة القدم

 

أكد غابرييلي غرافينا الثلثاء استقالته من منصبه كرئيس رابطة الدرجة الثالثة “ليغا برو”، وذلك تحضيراً لانتخابه رئيسا للاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

وغرافنيا، البالغ من العمر 65 عاما، هو المرشح الوحيد لرئاسة الاتحاد الإيطالي في الانتخابات المقررة في 22 الشهر الحالي لاختيار خلف لكارلو تافيكيو، المستقيل من منصبه منذ تشرين الثاني الماضي على خلفية فشل المنتخب الوطني في التأهل الى نهائيات مونديال روسيا 2018.

وبعد جمعية عمومية وأكثر من جولة اقتراع، فشل الاتحاد الإيطالي في كانون الثاني الماضي في انتخاب أي من المرشحين الثلاثة – رئيس رابطة الهواة كاسيمو سيبيليا، وغرافينا، ورئيس رابطة اللاعبين المحترفين الدولي السابق داميانو توماسي، في نيل الغالبية المطلوبة للفوز.

وتحولت الجمعية العمومية في حينها الى مزحة سمجة، وبعد أربعة أدوار كانت الورقة البيضاء الفائزة في النهاية.

وكان اثنان من المرشحين الثلاثة سيبيليا وتوماسي اعطيا تعليماتهما بالقاء ورقة بيضاء في صناديق الاقتراع قبل عملية الانتخاب التي تواجه فيها سيبيليا وغرافينا.

ونال غرافينا الذي رفض اتفاقا في اللحظات الاخيرة مع سييبليا على 39,06 من نسبة الاصوات، مقابل 1,53 لمنافسه، في حين ارتفعت نسبة الاوراق البيضاء الى 59,09 في المئة.

واحتاج المرشحون الى ثلاثة أرباع الأصوات ليتم انتخابهم في الجولة الأولى، ثم ثلثين في الجولة الثانية أو أكثر من النصف من الجولة الثالثة وما بعدها.

وقررت اللجنة الأولمبية الإيطالية بعد الانتخابات الفاشلة في وضع يدها على الاتحاد وعينت أمينها العام روبرتو فابريتشيني مفوضا للاشراف على الاتحاد بانتظار انتخاب رئيس جديد له.

وفي بيان تبريره للاستقالة من منصبه رئيسا لرابطة الدرجة الثالثة، قال غرافينا “لقد استقلت كفعل صواب. أريد أن أعطي الثبات لعمل +ليغا برو+، وأن أعطي الفرصة لمجلس الادارة لتحديد تاريخ انتخاب خلفي”.

ويتم تقسيم حقوق التصويت في انتخابات الاتحاد الإيطالي بين المندوبين الذين يمثلون دوري الدرجات الأولى والثانية والثالثة ورئيس اتحادات الهواة ورابطة اللاعبين ورابطة المدربين والحكام.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *