بالتفاصيل: حقيقة ما يحصل بين نادي الحكمة و”القوات اللبنانية”

 

انتشرت في الساعات القليلة الماضية اخبار تؤكد موافقة حزب “القوات اللبنانية” على دعم نادي الحكمة بيروت بشرط استقالة اعضاء اللجنة الادارية الحالية ما اثار بعض البلبلة في اوساط النادي.

وفي معلومات خاصة بموقع “Sports-leb“، فإن الأجواء ايجابية جداً على خط هذا الملف من دون أن يعطي حزب “القوات” أي موافقة نهائية حتى الساعة لدعم النادي بسبب المفاوضات الطويلة والشاقة.

وأكدت مصادر مطلعة على هذا الملف أن المفاوضات اخذت وقتاً طويلاً بسبب دراسة ملف النادي بدقة خصوصاً وانه يعاني من مشاكل مالية وادارية متراكمة منذ سنوات طويلة والحزب بحاجة لمعرفة كل التفاصيل قبل اتخاذ قراره النهائي.

واشارت المصادر نفسها الى أن مشروع حزب “القوات”، الذي عمل عليه منسق بيروت في حزب القوات بول معرواي، يقوم على دعم النادي لفترة طويلة ما بين 4 و 8 سنوات، بمشروع متكامل يهدف في نهايته الى جعل نادي الحكمة مؤسسة قائمة بحد ذاتها، قادرة على تمويل نفسها من دون حاجة أيّ طرف آخر، كما يحصل مع أندية اوروبا بكرة القدم مثلاً.

وعن شرط “القوات” باستقالة اللجنة الادارية، أكدت المصادر أن الحزب يكنّ كل احترام وثقة باللجنة الحالية وبشخص رئيس النادي سامي برباري، لكن المشروع المطروح يتطلب “دماً جديداً” وأشخاصاً قادرين على متابعته وتنفيذه للوصول الى الهدف.

المصادر نفسها تحدثت عن تفاؤل كبير لدى قيادة الحزب بشخص رئيسه الدكتور سمير جعجع بالوصول الى خاتمة سعيدة تُفرح جماهير هذا النادي العظيم.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *