سلة الأندية العربية: نادي بيروت اليافع صاحب الضيافة… والطموح كبير

 

يستضيف نادي بيروت بطولة الأندية العربية الواحدة والثلاثين للرجال في كرة السلة بين 2  و 12 تشرين الأول المقبل تحت اشراف الاتحاد العربي للعبة. ولقد نال النادي اللبناني شرف تنظيم البطولة في آذار الفائت، أي بعد نحو اربعة اشهر على صدور الافادة الرسمية بأسماء اللجنة الادارية للنادي البيروتي “الطري العود”، وتحديداً في 15 كانون الأول الفائت والموقعة من مدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي.

وللعلم فان الانتخابات جرت بالتزكية في 8 كانون الاول 2017 لولاية اربع سنوات تنتهي في 7 كانون الاول عام 2021.

وعلى الرغم من طراوة عود النادي فلقد حقق في وقت قياسي  قصير عدداً من الانجازات بعدما تمّ اطلاق اسم نادي بيروت عليه مع مجيء رجل الأعمال نديم حكيم مع عدد من الاشخاص العاملين في وسط كرة السلة منذ عقود عدة، وفي مقدمتهم اللاعب السابق جوزيف عبد المسيح. وتتألف اللجنة الادارية لنادي بيروت من نديم حكيم (رئيساً)، ايلي سماحة (نائباً للرئيس)، جوزيف عبد المسيح (اميناً للسر)، طارق كرم (امينا للصندوق)، جورج شلهوب وعادل كرم والأب حهاد صليبا (اعضاء مستشارين).

ومع مجيء حكيم وفريق عمله الى النادي (قبل اجراء الانتخابات) تأهل بيروت الى مصاف اندية الدرجة الأولى في حزيران من العام الفائت بعدما احرز لقب بطولة لبنان للدرجة الثانية لموسم 2016-2017 بفوزه في النهائي على نادي الأنطوني بعبدا الذي رافقه الى”دوري الأضواء”.

 

الموسم الأول

 

وفي موسمه الاول في “دوري الكبار”، نجح فريق نادي بيروت بقيادة المدرب الوطني  باتريك سابا في فرض نفسه والتأهل الى الدور نصف النهائي لبطولة لبنان ليواجه فريق الرياضي (بيروت) في انجاز كبير لـ “أبناء” نديم حكيم في اول موسم لهم في الدرجة الأولى بعد عروض قوية من النادي البيروتي . كما نجح فريق بيروت في تحقيق نتائج جيدة في دورتي هنري شلهوب (تأهل الى النهائي العام الفائت وخسر امام هومنتمن – بيروت) وحسام الدين الحريري (خسر في الدور نصف النهائي  امام نادي الرياضي-بيروت العام الفائت ايضاً)  اللتين تسبقان انطلاق الموسم الرسمي.

ويحرص حكيم بالتنسيق مع جورج هنري شلهوب على تنظيم دورة تحمل اسم الراحل هنري شلهوب (المولع بلعبة كرة السلة وصديق حكيم) تكريماً له وهو الذي ترأس نادي الشانفيل ومن ثم الحكمة في عامَي 2004 و 2005 قبل ان يبتعد عن الأضواء.

 

 

الاستضافة العربية

ومنذ تسلمه منصب الرئاسة عمل حكيم على “الجبهة الخارجية” ايّ على الصعيد العربي، فتقدّم النادي بطلب ترشيح ، عبر الاتحاد اللبناني لكرة السلة، لدى الاتحاد العربي لاستضافة بطولة الأندية العربية لعام 2018 وهذا الأمر بات واقعاً  مع موافقة الاتحاد العربي في آذار الفائت على الطلب اللبناني، مع العلم ان صداقة وطيدة تربط بين رئيس الاتحاد العربي اللواء اسماعيل القرقاوي وبين حكيم الذي يواكب شخصياً دورة دبي السنوية.

ويعكف النادي اللبناني على تحضير جميع المتطلبات لانجاح الاستحقاق العربي الكبير الذي تشارك فيه الأندية العربية من افريقيا وآسيا، اضافة الى نادي هومنتمن بطل العرب في النسخة الأخيرة ونادي بيروت بطبيعة الحال. ويواصل لاعبو نادي بيروت تحضيراتهم الفنية تحت اشراف المدرب سابا خصوصاً مع قرب التحاق لاعبيه الذين يلعبون ضمن صفوف المنتخب الوطني بتدريبات الفريق استعداداً لخوض  بطولة الأندية العربية التي ستقام على ملعب الشياح البلدي والهدف تحقيق نتيجة جيدة في البطولة العربية.

ولطالما عُرف نادي بيروت بانه ناد منظّم، فالرواتب في وقتها المحدد من دون اي تأخير والادارة تقوم بواجباتها على أكمل وجه والتعاون وثيق بين الرئيس نديم حكيم والأمين العام جوزيف عبد المسيح اللذين كانت تربطهما علاقات وثيقة مع الراحل هنري شلهوب .كما  تربط علاقة وطيدة بين الادارة وبين الجهاز الفني واللاعبين يصفها الكثيرون بـ “العائلية”.

يبقى السؤال: هل ينجح نادي بيروت في حجز موقع بين كبار الأندية العربية في البطولة المقبلة؟

نأمل ذلك.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *