جدول مواعيد مباريات الدوري الانجليزي لموسم 2018/19

 

فاز ليفربول على ضيفه وست هام يونايتد 4-صفر الأحد في المرحلة الأولى من الدوري الإنكليزي، في مباراة شهدت تسجيل الهداف المصري محمد صلاح أول أهدافه في الموسم الجديد، وثنائية لزميله السنغالي ساديو مانيه.

وافتتح صلاح التسجيل للنادي الأحمر في الدقيقة 19، ليواصل شهيته التهديفية منذ الموسم الماضي الذي أنهاه في صدارة ترتيب الهدافين مع 32 هدفا.

ووسع مانيه الفارق بهدفين (45+2 و53)، قبل أن يختتم دانيال ستاريدج العرض الهجومي القوي لفريق المدرب الألماني يورغن كلوب، بهدف رابع في الدقيقة 88، بعد ثوان من دخوله بديلا لصلاح.

 

 

وكشف ليفربول بشكل مبكر عن نواياه بعد إنفاق قياسي بين الأندية الإنكليزية في الانتقالات الصيفية قدر بنحو 170 مليون جنيه استرليني (219 مليون دولار)، سعيا لإحراز اللقب للمرة الأولى منذ 1990.

وضم ليفربول لاعبين يتقدمهم الحارس البرازيلي أليسون (من روما الإيطالي) ومواطنه فابينيو (موناكو الفرنسي)، ولاعب الوسط الغيني نابي كيتا (من لايبزيغ الألماني)، والجناح السويسري شيردان شاكيري (ستوك سيتي).

وأشرك كلوب أليسون وكيتا كأساسيين، بينما بقي شاكيري وفابينيو على مقاعد الاحتياط. كما دفع بثلاثي الهجوم المعتاد، أي صلاح وسانيه والبرازيلي روبرتو فيرمينو، والذين أفادوا من تمريرات متقنة من لاعبي خط الوسط كيتا وجيمس ميلنر وترنت ألكسندر-أرنولد.

 

في المقابل، تميز وست هام الذي يخوض الدوري هذا الموسم بقيادة مدربه الجديد التشيلي مانويل بيليغريني، باستماتته في الدفاع، ما أنقذ مرمى الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي من أهداف إضافية.

وكشف ليفربول سريعا عن نواياه في المباراة التي أقيمت على ملعبه “أنفيلد”، وصنع أول فرص المباراة في الدقيقة السابعة بتمريرة خطرة من صلاح الى فيرمينو داخل منطقة الجزاء، قطعها الدفاع قبل أن يؤمنها فابيانسكي.

وأثمر ضغط ليفربول هدفا إثر هجمة قادها كيتا، ومرر الكرة على الجهة اليسرى الى أندرو روبرتسون الذي حولها عرضية الى داخل المنطقة، عكسها صلاح المتقدم من الخلف، بقدمه اليمنى الى داخل الشباك (19).

 

 

وكاد النمسوي ماركو أرناوتوفيش يدرك التعادل عندما استغل اندفاع لاعبي ليفربول وانفرد في الجهة اليسرى وسدد، بيد ان المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك الوحيد المتواجد في المنطقة تدخل وأخرج الكرة الى ركنية (27).

وأتيحت لصلاح فرصة لتعزيز النتيجة (37) عندما حول تمريرة من فيرمينو قوية بإتجاه المرمى، إلا أن فابيانسكي كان لها بالمرصاد. الا أن الحارس لم يتمكن من التصدي لمحاولة مانيه في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، عندما سجل السنغالي الهدف الثاني لفريقه إثر تمريرة من الجهة اليمنى لميلنر.

وفي الشوط الثاني، سجل الدولي السنغالي هدفه الثاني بعد كرة من فيرمينو وصلته وهو في وضع تسلل، الا أنه أفاد من كون الكرة قد آلت إليه بعدما اصطدمت بقدم أحد مدافعي وست هام، فتابعها بقوة في الشباك (53).

 

 

وبات مانيه ثالث لاعب يسجل ثنائية في المرحلة الأولى، بعد الأرجنتيني روبرتو بيريرا لاعب واتفورد في مرمى ضيفه برايتون (2-صفر) والبرازيلي ريتشارليسون دي أندرادي لإيفرتون في مرمى مضيفه ولفرهامبتون (2-2).

وفي الدقيقة 68، ترك فيرمينو مكانه لقائد الفريق جوردان هندرسون، وحل شاكيري بدلا من مانيه في الدقيقة 80، وتبعهما صلاح الذي ترك مكانه لستاريدج الذي احتاج لنحو 25 ثانية فقط لتسجيل الهدف الرابع من اللمسة الأولى، في أعقاب ركلة ركنية لليفربول وصلته إثر خطأ دفاعي مزدوج.

 

 

وعلى استاد الامارات، حسم سيتي المواجهة بين المدربين الاسبانيين جوسيب غوارديولا الذي قاده الى اللقب في موسمه الثاني معه، والحق بأوناي إيمري الهزيمة في مباراته الأولى كخلف للفرنسي أرسين فينغر الذي اشرف على الفريق طوال 22 موسما.

وهي رابع هزيمة تواليا لأرسنال ضد سيتي في جميع المسابقات، علما بأن فوزه الأخير على الـ”سيتيزينس” في الدوري يعود الى آب 2016 (3-2 في استاد الامارات).

واشرك غوارديولا في تشكيلته الاساسية الوافد الجديد الجزائري رياض محرز القادم من ليستر سيتي والذي ساهم بدوره باحراز فريقه لقبه الوحيد في 2016، فيما ابقى على مقاعد الاحتياط ثلاثي خط الوسط: البلجيكي كيفن دي بروين والالماني لوروا سانيه والبرازيلي غابريال جيزوس.

 

 

وأناط غوارديولا بمحرز مهمة شغل الجهة الهجومية اليمنى، فزود المهاجمين الارجنتيني سيرخيو اغويرو وسترلينغ بكرات خطرة، وتولى تنفيذ الكرات الثابتة من الركلات الحرة والركنية، فكان دقيقا في التنفيذ، فضلا عن تسديدات لم تخل من خطورة ايضا.

في المقابل، ظهر رجال ايمري قليلي الخبرة والحيلة فوقع العبء الاكبر على الحارس التشيكي بتر تشيك.

وافتتح سترلينغ في محاولته الثانية بعد ان اهداه الفرنسي بنجامان مندي كرة مرتدة من الدفاع، فسار بها عرضيا حتى وصل قوس المنطقة واطلقها قوية من بين اقدام مدافعين حجبوا الرؤية عن الحارس التشيكي العملاق، فاستقرت على يساره (14).

 

 

وفي الشوط الثاني، تحسن هجوم ارسنال قليلا مع نزول الفرنسي الكسندر لاكازيت بدلا من الويلزي آرون رامسي، وفوت البديل فرصة ثمينة لادراك التعادل من اول لمسة للكرة التي جانبت القائم الايسر (56).

وخرج محرز تاركا مكانه لدي بروين (60)، وأضاع اغويرو فرصة هدف ثان من انفراد تام بعد ان سدد الكرة في جسم تشيك (63) قبل ان يعزز البرتغالي برناردو سيلفا تقدم الضيوف بعدما تلقى كرة على مشارف المنطقة ارسلها مندي من الجهة اليسرى، فتابعها مباشرة بيسراه صعبة على يسار الحارس (64).

 

وفي مباراة ثالثة، تعادل ساوثمبتون وبيرنلي سلبا، بينما تختتم المرحلة بلقاء مرتقب بين أرسنال وضيفه مانشستر سيتي حامل اللقب.

 

في ما يلي جدول وترتيب الدوري الانكليزي بعد الجولة الاولى

________________________________________

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *