بطولة ويمبلدون: سيرينا تقترب من لقبها الثامن

 

اقتربت النجمة الاميركية سيرينا وليامس من احراز لقب بطولة ويمبلدون الانكليزية لكرة المضرب للمرة الثامنة في مسيرتها برغم معاناتها الثلاثاء لبلوغ نصف النهائي.

وحققت سيرينا فوزا صعبا في طريقها لبلوغ نصف نهائي بطولة ويمبلدون للمرة الحادية عشرة في مسيرتها، وذلك بعد 10 اشهر فقط من انجابها مولودتها الاولى، بعدما قلبت تأخرها أمام الايطالية كاميلا جورجي الى فوز بثلاث مجموعات 3-6 و6-3 و6-4 الثلثاء.

وكانت وليامس، المصنفة اولى عالميا سابقا والمتوجة 7 مرات على عشب ملاعب عموم انكلترا، أمام خطر الخروج من ربع نهائي ثالث البطولات الاربع الكبرى في كرة المضرب بعد تخلفها في المجموعة الاولى، وذلك للمرة الاولى في النسخة الحالية.

 

 

بيد انها عوضت وحسمت المواجهة امام جورجي (26 عاما) المصنفة 52 عالميا، لتضرب موعدا مع الالمانية جوليا غورغيس الفائزة على الهولندية كيكي برتنز 3-6 و7-5 و6-1.

وعلقت سيرينا بعد فوزها “كل مرة كنت اواجهها كانت تلعب بهذا المستوى. هذا امر مؤثر”.

وتابعت: “ادركت بعد المجموعة الاولى +حسنا، فلنخض 3 مجموعات+ سأستمر في القتال. انا بحال جيدة، اشعر باني لعبت افضل اليوم. تعين علي ذلك”.

 

 

وتسعى سيرينا (36 عاما) المصنفة 25 عالميا، والعائدة الى البطولات الكبرى بعد انجابها طفلتها أولمبيا في ايلول/سبتمبر الماضي، لمعادلة رقم الاسترالية مارغريت كورت بـ 24 لقباً في “الغراند سلام”، وإحراز لقب ويمبلدون للمرة الثالثة في السنوات الاربع الاخيرة، والثامنة في تاريخها.

واردفت “هذه رابع بطولة فقط لي بعد العودة، لذا لا اشعر بالضغط. لا اشعر بانه يتعين علي الفوز. لا يزال المشوار طويلا كي اعود الى سابق مستوياتي”.

وعادت الاميركية الى البطولات الكبرى في رولان غاروس الفرنسية التي انطلقت أواخر أيار، وانسحبت قبل مواجهة الروسية ماريا شارابوفا في ثمن النهائي. وهي تشارك في ويمبلدون للمرة الثامنة عشرة في مسيرتها.

 

تألق اوستابنكو

أصبحت يلينا اوستابنكو أول لاتفية تبلغ نصف بطولة ويمبلدون بعد فوزها على السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا 7-5 و6-4 في ربع النهائي.

وباتت اوستابنكو المتوجة قبل اربع سنوات بلقب الناشئات في العاصمة البريطانية، على بعد فوز واحد من المباراة النهائية.

ولم تخسر اوستابنكو المصنفة ثانية عشرة اي مجموعة في مبارياتها الخمس، وضربت موعدا في نصف النهائي مع الالمانية انجليك كيربر الحادية عشرة والفائزة على الروسية داريا كاساتكينا الرابعة عشرة 6-3 و7-5.

وقالت اوستابنكو التي ستخوض نصف نهائي احدى البطولات الكبرى للمرة الثانية في مسيرتها بعد رولان غاروس 2017 التي احرزت لقبها “من الرائع العودة الى نصف النهائي. انا استمتع بالتواجد هنا”.

 

 

وعن تشيبولكوفا المصنفة 33 عالميا، قالت اوستابنكو التي تحررت من ضغوط تتويجها في باريس بعد خروجها من الدور الاول الشهر الماضي “لعبت دومينيكا بشكل رائع، لكني سأقاتل حتى النهاية وانا اكتسب مزيدا من الثقة”.

وكشفت اوستابنكو عن وضعها الثلج على ساقها بعد ان صفعت نفسها للتعبير عن خيبتها من اهدار احدى الكرات “ضربت نفسي عندما اهدرت كرة. كانت قوية فوضعت الثلج”.

في المقابل، بلغت كيربر (30 عاما) نصف نهائي ويمبلدون للمرة الثالثة في مسيرتها وهي تبحث عن لقبها الاول بعد خسارتها في نهائي 2016 ضد الاميرية سيرينا وليامس.

 

 

وقالت كيربر التي ستخوض سابع نصف نهائي في البطولات الكبرى والمتوجة بلقبي استراليا وفلاشينغ ميدوز 2016 “كنت اتوقع مباراة قوية. خضنا مباريات صعبة سويا. قدمنا مستوى مرتفعا. حاولت ان ابقى مركزة على ارسالي. من الرائع بلوغ نصف النهائي”.

وتابعت: “كانت تتحرك بشكل جيد. لم اكن افكر كثيرا في الكرات الحاسمة. حاولت دفع نفسي الى الحد الاقصى”.

وللمرة الاولى في حقبة البطولة المفتوحة، لا تتأهل اي مصنفة من بين العشر الاوليات الى ربع نهائي احدى البطولات الاربع الكبرى.

 

 

ولدى الرجال، تأهل الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو المصنف رابعا الى ربع النهائي بفوزه على الفرنسي جيل سيمون في ختام الدور الرابع 7-6 (7-1)، 7-6 (7-5)، 5-7، 7-6 (7-5).

وكانت المباراة توقفت مساء الثلاثاء بسبب الظلام والنتيجة تقدم دل بوترو 7-6 (7-1) و7-6 (7-5) و5-7.

ويلتقي دل بوترو البالغ 29 عاماً في ربع النهائي الاسباني رافايل نادال المصنف ثانيا، علما بانه فاز عليه 5 مرات من اصل 15 مباراة. وهذه اول مرة يبلغ فيها دل بوترو ربع النهائي منذ 2013 عندما خسر في نصف النهائي أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش في مباراة نارية.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *