كلوب يتعهد بإبقاء صلاح في ليفربول

 

تعهد المدرب الألماني لليفربول الإنكليزي يورغن كلوب بإبقاء الهداف المصري المتألق محمد صلاح مع “الحمر”، وعدم خسارة لاعب جديد طامح الى إحراز الألقاب مع فريق آخر.

ويقدم صلاح في موسمه الأول مع ليفربول أداء استثنائيا بعد انتقاله اليه الصيف الماضي من روما الإيطالي مقابل 48 مليون دولار، إذ سجل 39 هدفا في مختلف المسابقات، بينها 29 في الدوري الممتاز، وساهم في قيادة فريقه الجديد الى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا حيث أوقعته القرعة الجمعة بمواجهة فريقه السابق روما.

وأصبح صلاح الجمعة أول لاعب في تاريخ الدوري الممتاز يفوز بجائزة لاعب الأسبوع ثلاث مرات في موسم واحد. الا ان الأداء اللافت الذي يقدمه جعل جمهور “الحمر” متخوفا من إمكانية الانتقال الى فريق آخر على غرار ما حصل مع الإسباني فرناندو توريس أو الأوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي فيليبي كوتينيو.

 

 

وخسر ليفربول جهود توريس في كانون الثاني 2011 لصالح تشلسي في صفقة قدرت بـ50 مليون جنيه استرليني، وكانت في حينه أغلى صفقة انتقال في تاريخ الكرة الإنكليزية، ثم تكرر الأمر مع سواريز الذي انتقل في صيف 2014 الى برشلونة الإسباني مقابل 64,98 مليون جنيه استرليني.

وفي كانون الثاني الماضي، انضم كوتينيو الى سواريز في برشلونة بصفقة خيالية قد تصل قيمتها مع الحوافز والمكافآت الى 142 مليون جنيه استرليني، وذلك رغم رغبة كلوب بالابقاء على خدمات اللاعب البرازيلي.

وفي ظل فشل ليفربول في احراز لقب الدوري الإنكليزي منذ 1990، يتخوف جمهور الفريق من ان يكون صلاح على الدرب نفسه، بيد ان كلوب بدا عازما الجمعة على الاحتفاظ به.

 

 

وقال المدرب الالماني ردا على سؤال عن احتمال رحيل صلاح بنهاية الموسم: “لا يمكن حتى التفكير بمسألة من هذا النوع. لم يمض عام بأكمله على قدوم +مو+ صلاح. جاء الى هنا للتقدم خطوة إضافية في مسيرته، ونجح في ذلك. كانت أمامه خيارات أخرى لكنه جاء الى ليفربول”.

وأشار كلوب الى ان الحديث عن الرحيل يبدأ دائما بعد عام على قدوم اللاعب، مؤكدا “أنا لا أفكر بهذا الأمر. لا أفكر به لأني أعلم بأنه سيكون هنا. هذا كل شيء. نملك فرصة كبيرة لخلق شيء ما للمستقبل. في الوقت الحالي، علينا أن نقدم الأداء، الحصول على النقاط، الفوز”.

وتابع: “لكن مستوى الأعمار في الفريق جيد جدا. ما زالوا شبانا ويملكون الكثير من القدرات. انطباعي هو أنهم جميعا متحمسون بوجودهم في هذه المجموعة”.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *