كان معكم ولآخر مرة مارون قزّي مباشرة…

 

معكم مارون قزّي مباشرة حبيبي….

اليوم أطل عليكم في رسالة أخيرة اودعكم بها منتقلاً من هذه الارض الى الحياة الاخرى حيث الراحة الابدية.

اغادركم وفي قلبي غصة كبيرة، كبيرة بحجم عشقي لكرة السلة ونادي الحكمة بيروت. اغادركم ونادي الحكمة يعاني من أزمة مالية ومشاكل ادارية عمرها اكثر من 7 اعوام.

كنت أتمنى ان اذهب وفي قلبي صورة الفريق يرفع لقب بطولة لبنان، لكن للأسف الشديد رفع الفريق في سبع سنوات لقب “بطولة الأزمات” من دون منازع.

يا حبيبي يا نادي الحكمة ويا كرة السلة اللبنانية.

اغادر اليوم وارى امامي اللعبة الى تراجع مستمر، أزمة مالية تهدد مختلف اندية الدرجة الاولى، من الرياضي الى الحكمة وبيبلوس والتضامن واللويزة والانطونية…

والغصة الاكبر ان احداً لا يتحرك لانقاذ ما يمكن انقاذه، لا حلول واقعية ولا مبادرات فردية وجماعية، ثلاثة اجانب دمروا اللعبة، اللاعب اللبناني اصبح كالجمهور متفرجاً لكن على ارض الملعب.

انا مارون قزّي ابن كرم الزيتون في الاشرفية، اغادر اليوم واقول لكم “حبيبي” انتبهوا على كرة السلة واحفظوها من “الدمار الشامل”.

وانا اعدكم بانني لن انقل الصورة الحقيقية عن اللعبة التي احب للـ”بريزيدان” انطوان الشويري… سأقول له انها بألف خير خوفاً من ان يحزن أكثر على “كنز” تعب كثيراً لتويرثنا إياه.

كان معكم مارون قزّي مباشرة حبيبي…

 

الياس الشدياق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *