الدوري الفرنسي: فوز مرسيليا وليون ورباعية لبليا في مرمى غانغان

 

فاز مرسيليا على مضيفه تولوز 2-1، وليون على ضيفه كاين 1-0 الاحد في ختام المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الفرنسي التي شهدت انجازا لمهاجم نيس الحسن بليا بتسجيله رباعية في مرمى غانغان.

وسجل الارجنتيني لوكاس اوكامبوس (10) واليوناني كونستانتينوس ميتروغلو (78) هدفي مرسيليا، والكونغولي فيرمين موبيلي (19) هدف تولوز.

ورفع مرسيليا رصيده الى 59 نقطة، وبقي متقدما بفارق 5 نقاط على ليون، علما بأنهما سيلتقيان الاسبوع المقبل على ملعب الاول في مباراة قوية ضمن صراعهما المفتوح على المركز الثالث.

 

 

على ملعب غروباما، عانى ليون الامرين امام كاين قبل ان يحقق اول فوز في اخر سبع مباريات بفضل البوركينابي برتران تراوريه الذي استغل تمريرة عرضية من فرلان مندي (63).

ودخل ليون مباراته مع كاين على خلفية ثلاث هزائم وثلاثة تعادلات في اخر ست مباريات، وتحديدا منذ فوزه على باريس سان جرمان 2-1 في 21 كانون الثاني.

وثأر ليون ايضا لخروجه على يد كاين من مسابقة كأس فرنسا، واعلن بعد المباراة ان صانع العابه الدولي نبيل فقير سيخضع الثلاثاء لعملية جراحية في ركبته اليمنى ستبعده عن الملاعب لثلاثية اسابيع على الاقل.

 

 

واوضح ليون في بيان “شعر نبيل فقير بآلام في ركبته اليمنى عندما عاود التدريب السبت بعد اصابته في مباراة الدربي ضد سانت اتيان (1-1)”، مشيرا الى ان العملية الجراحية ستسمح له بان يكون جاهزا لنهاية الموسم”.

وسيغيب فقير بالتالي عن المباراتين الوديتين لمنتخب فرنسا ضد كولومبيا على ملعب سان دوني في باريس وروسيا في سان بطرسبورغ في 23 و27 الحالي استعدادا لمونديال روسيا 2018، وعن مباراة القمة ضد مرسيليا في الدوري المحلي في 18 الحالي.

واصيب فقير في 25 شباط الماضي في ركبته اليمنى التي خضع فيها لعملية جراحية في ايلول/سبتمبر عام 2015 ،ولم يلعب منذ اسبوعين.

 

انجاز بليا

في المباراة الثانية، سجل مهاجم نيس الحسن بليا رباعية في مرمى مضيفه غانغان ليقود فريقه الى فوز كبير 5-2.

ورفع نيس رصيده في المركز السابع الى 42 نقطة، في حين فشل غانغان في الفوز على ملعبه منذ مطلع 2018، ويحتل المركز الثاني عشر برصيد 35 نقطة.

ونجح بليا في جعل انصار الفريق ينسون غياب المهاجم الايطالي المشاكس ماريو بالوتيلي، فسجل ثلاثة اهداف بقدمه اليمنى، ورابعا باليسرى في حين رد له القائم كرة رأسية.

وبعد ان افتتح غانغان التسجيل من ركلة جزاء لكليمان غرونييه (9)، رد بليا مستغلا المساحة التي تركها قلبا الدفاع كريستوف كيربرات وفيليكس ايبوا لينسل بينهما ويدرك التعادل (23).

ثم تفوق بليا على جوناثان مارتينيز بيريرا وتخطى كيربرات قبل ان يسدد داخل المرمى (47)، ثم اضاف الثالث لفريقه بتسديدة زاحفة (58).

وتنفس غانغان الصعداء عندما سجل البرازيلي مارلون سانتوس هدفا خطأ في مرمى فريقه (83) مقلصا النتيجة الى 3-2.

لكن التونسي بسام صرارفي اعاد الفارق الى سابق عهده بتسجيله الهدف الرابع لنيس (86)، وقضى بليا نهائيا على امال اصحاب الارض بالعودة في المباراة بتسجيله الهدف الرابع الشخصي والخامس لفريقه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *