دورة انديان ويلز: الشقيقتان وليامس والمشجعون يعودون بالذاكرة الى 2001

 

ستكون ملاعب انديان ويلز التي تحتضن اولى دورات الألف نقطة للماسترز عند الرجال والـ”بريمييم الإلزامية” عند السيدات، على موعد في الدور الثالث مع مواجهة بين الشقيقتين الأميركيتين سيرينا وفينوس وليامس اللتين تعودان بالذاكرة الى لقاء لم يحصل بينهما عام 2001.

وحققت سيرينا، العائدة الى الملاعب بعد غياب 14 شهراً بسبب حملها ثم وضعها مولودها الأول، فوزها الثاني وبلغت الدور الثالث  لهذه الدورة التي وصلت الى مباراتها النهائية خلال مشاركتها الأخيرة فيها عام 2016 حين خسرت أمام البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا، وفشلت بالتالي في أن تصبح أول لاعبة تحرز اللقب ثلاث مرات (فازت في نهائي 1999 على الالمانية شتيفي غراف و2001 على البلجيكية كيم كلايسترز).

وبعد عودتها الى الملاعب اثر غياب امتد منذ مطلع 2017، تغلبت سيرينا المصنفة أولى عالميا سابقا، على الهولندية كيكي بيرتنز بنتيجة 7-6 (7-5) و7-5 السبت.

 

 

وكانت الأميركية (36 عاما) خاضت الخميس أول مباراة لها في إحدى دورات رابطة المحترفات بعد غياب 404 أيام، وفازت في الدور الأول على الكازاخستانية زارينا دياس 7-5 و6-3، ثم حققت السبت فوزها الثالث في ثلاث مواجهات جمعتها ببرتنز المصنفة 29 عالميا.

وكانت سيرينا ابتعدت عن الملاعب اثر تتويجها في كانون الثاني/يناير 2017 بلقب بطولة استراليا المفتوحة، حيث تغلبت في النهائي على شقيقتها الكبرى فينوس، وأحرزت لقبها الثالث والعشرين في بطولات الغراند سلام (رقم قياسي).

وستكون مباراة الدور الثالث استعادة للمباراة النهائية في استراليا، اذ تلتقي سيرينا بفينوس المصنفة ثامنة في هذه الدورة والتي تأهلت بدورها على حساب الرومانية سورانا سيرستيا بالفوز عليها بسهولة 6-3 و6-4.

وتطرقت سيرينا الى مواجهتها الـ29 مع شقيقتها الكبرى فينوس (37 عاما)، قائلة “سنضطر الى مواجهة بعضنا في الدور الثالث، وواحدة منا ستغادر. كنت أفضل مواجهة أي لاعبة أخرى لكن هذا الأمر لن يحصل”.

 

 

واحتاجت سيرينا التي تعود مواجهتها الأولى مع شقيقتها الى الدور الثاني من بطولة استراليا لعام 1998 حين خرجت فينوس منتصرة، الى أقل من ساعتين لتتخلص من بيرتنز، وهذا الأمر دفع بفينوس الى القول “بدت وكأنها لم تخسر أي شيء من مستواها. طريقة رائعة للعودة”.

وتدخل سيرينا الى مواجهتها مع شقيقتها وهي متفوقة على الأخيرة في المواجهات المباشرة بـ17 فوزا مقابل 11، لكنها المرة الأولى التي يتواجهان في دور مبكر مماثل منذ لقائهما في استراليا المفتوحة قبل 20 عاما.

واعتبرت سيرينا أنه “لفارق كبير أن أواجهها في نصف النهائي أو حتى ربع النهائي أو النهائي مقارنة مع مواجهتها في الدور الثالث. بإمكانك (كعائلة) أن تبقى في الدورة لفترة أطول إذا كنا نحن الاثنتان فيها”.

 

 

العودة بالذاكرة الى 2001 والمقاطعة

وسيعود جمهور انديان ويلز بالذاكرة الى عام 2001 حين قررت فينوس الانسحاب من مواجهتها مع شقيقتها في الدور نصف النهائي، مانحة سيرينا بطاقة المباراة النهائية حيث توجت باللقب على حساب كلايسترز.

ورأى الجمهور أن عائلة وليامس ولاسيما الوالد ريتشارد، كان مخادعا بقرار انسحاب فينوس، ما دفع المشجعين لمواجهة سيرينا بصافرات الاستهجان في النهائي، وهو تصرف دفع الشقيقتين الى مقاطعة هذه الدورة طيلة 14 عاما حتى 2016 حين وصلت سيرينا الى النهائي وخسرت أمام ازارنكا، فيما ودعت فينوس من الدور الثاني بخسارتها مباراتها الأولى فيها بعد العودة (اعفيت من الدور الأول) أمام اليابانية كورومي نارا.

ولدى سؤالها عن تلك المباراة التي لم تحصل عام 2001، قالت سيرينا “لقد نسيتها تماما… 17 عاما تبدو وكأنها منذ الأزل”.

 

 

وفي المباريات الأخرى، بلغت الدور الثالث ايضا الدنماركية كارولاين فوزنياكي، المصنفة ثانية والفائزة بأول الألقاب الكبرى لهذا الموسم، وذلك بتغلبها على الإسبانية لارا أروابارينا 6-4 و6-1.

وتلتقي فوزنياكي التي أحرزت في استراليا اوائل العام الحالي أول القابها في الغراند سلام، في مواجهتها المقبلة البيلاروسية الياكساندرا ساسنوفيتش الفائزة على الأستونية انيت كونتافيت 6-2 و6-4.

كما تأهلت الأوكرانية ايلينا سفيتولينا الرابعة بفوزها على الألمانية مونا بارتيل 6-4 و6-3، والروسية ايلينا فيسنينا الرابعة والعشرون وحاملة اللقب بفوزها على الأميركية كاثرين بيليس 2-6 و6-1 و6-1.

 

عقدة ديميتروف ومباراة غير مكتملة لفيدرر

وعند الرجال، تواصلت عقدة البلغاري غريغور ديميتروف الثالث مع انديان ويلز بخسارته مباراته الأولى وخروجه من الدور الثاني على يد الإسباني فرداسكو 6-7 (4-7) و6-4 و3-6.

وبعد موسم لافت في 2017 حيث توج بطلا لدورات صوفيا وسينسيناتي للماسترز وبريزبن وبطولة الماسترز الختامية، ما زال البلغاري البالغ 26 عاما يبحث عن لقبه الأول هذا الموسم، وهو وصل الى نهائي دورة روتردام قبل أن يخسر أمام السويسري روجيه فيدرر.

وكان ديميتروف يخوض مشاركته السابعة في انديان ويلز ولم يسبق له أن ذهب أبعد من الدور الثالث.

وعطلت الأمطار السبت المباراة الأولى لفيدرر المصنف أول وحامل اللقب، ضد الارجنتيني فيديريكو دلبونيس.

وقبل توقف المباراة، كانت النتيجة 6-3 و2-2 لصالح النجم السويسري الذي توج أوائل العام بلقبه السادس في بطولة استراليا المفتوحة والـ20 في الغراند سلام، ثم أصبح الشهر الماضي في دورة روتردام التي أحرز لقبها، أكبر لاعب يتصدر تصنيف المحترفين (36 عاما وستة أشهر)، متفوقا على الأميركي اندريه أغاسي (تصدر عام 2003 بعمر 33 عاما و131 يوما).

وفي أبرز مباريات السبت لدى الرجال، تأهل النمسوي دومينيك تييم الخامس بفوزه على اليواني ستيفانوس تسيتسيباس 6-2 و3-6 و6-3، والجنوب أفريقي كيفن اندرسون السابع بفوزه على الروسي يفغيني دونسكوي 7-5 و6-4.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *