ميشال خوري: مصير إتحاد السلة مرتبط بالأندية وليس بالحكام ولن نسكت …

 

إعتبر أمين سرّ نادي الحكمة المحامي ميشال خوري أنّ ما حصل في مباراة فريقه أمام الشانفيل إجحافٌ في حقّ النادي الأخضر، وبصورة خاصة عندما صفّر الحكم خطأً متعمداً على قائد الفريق نديم سعيد، وهو في الأساس خطأ عادي، ومن بعدها بدقيقة واحدة قام بإحتساب خطأ متعمداً على أتير ماجوك، وهذا أمرٌ مرفوض وغير مسموح.

 

وقال خوري في حديث لبرنامج “دانك” مع الزميل إبراهيم وهبي: “كانت المباراة على ارضنا وأمام جمهورنا الكبير، لذلك كان على الحكام مراعاة ظروف اللقاء وعدم التحيّز لفريق على حساب الأخر”. أضاف: “الاتحاد هو الأب والراعي الصالح لجميع الأندية وعليه بالتالي أن يراعي الحكام ولكن ليس على حساب الأندية، فالأندية والجمهور هما أساس اللعبة ومداخيل المباريات تذهب مباشرة للإتحاد”.

 

وتابع خوري: “طرد اللاعب دواين جاكسون أمر مرفوض كلياً، أنا شخصياً كنت واقفاً بجانب اللاعب وتحديداً الحكم مروان ايغو، وتكلم اللاعب مع الحكم بطريقة لبقة ولم يخرج منه أيّة ألفاظ نابية، وقد قال له أنه أخطأ في الصافرة على ماجوك ليقوم من بعدها ايغو بتهديد اللاعب بالقول إنّ الصافرة صحيحة ونحن بلبنان وسترى ماذا سأفعل، ليرد عليه دواين بأنه لاعب وأنتَ حكم ولا تستطيع أن تتكلم معي بهذه الطريقة”.  وواصل: “أنا أكيد أن الإتحاد لن ينظر إلى اعترضاتنا ولكن عليهم أن يعلموا أن مصير الإتحاد مرتبط بالأندية وليس بالحكام”.

 

وأكد خوري انّ نادي الحكمة لن يقبل بأن يكون مكسر عصا لأحد بعد الآن، “وسندرس قرارات الإتحاد وسنتخذ تدابير بديلة منها منع الجمهور من الدخول إلى أرض الملعب وبالتالي لن يحصل الإتحاد على أي مداخيل، فالإتحاد هو مسؤول عن الأبواب وليس عن الأندية، وبالتالي فإنّ دخول قناني المياه إلى أرض الملعب هو من مسؤولية الإتحاد وليس النادي”.

 

وختم خوري: “إذا كان التحكيم منحاز سياسياً فلن نقبل بذلك بعد اليوم، وردة فعل الجمهور أتت بعد الظلم الذي تعرضنا له من قبل الحِكام وليس قبله”.