الدوري الفرنسي: سان جرمان يستعد لريال بفوز صغير على تولوز

 

اجتاز باريس سان جرمان مباراته المعقدة مع مضيفه تولوز بفوز صغير 1-0 حمل توقيع نجمه البرازيلي نيمار، السبت في المرحلة 25 من الدوري الفرنسي، قبل اربعة ايام من مواجهة ريال مدريد في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا.

وبانتظار مباراته المفصلية في البطولة القارية، ابتعد سان جرمان بفارق 13 نقطة عن اقرب منافسيه مرسيليا الذي تعادل الجمعة مع مضيفه سانت اتيان 2-2. وسيكون ليون الثالث قادرا على اقتناص الوصافة بحال تفوقه على رين العاشر.

وبلغ سان جرمان، بطل الدوري بين 2013 و2016، ربع نهائي الكأس ونهائي كأس الرابطة محليا. وكان سان جرمان فاز ذهابا 6-2 بينها ثلاثية في الدقائق العشر الاخيرة، فيما نجح تولوز بالفوز في مباراته الاخيرة على ارضه 2-0.

 

 

ودفع الاسباني اوناي ايمري بلاعب الوسط المخضرم لاسانا ديارا اساسيا، في ظل غياب الايطالي تياغو موتا المصاب. وهذه المشاركة الثانية تواليا لديارا، بعد الاولى ضد سوشو في الكأس، في مؤشر إلى امكانية الدفع به اساسيا ضد فريقه السابق في دوري الابطال.

ولعب “لاس” الى جانب الارجنتيني المتألق جيوفاني لو سيلسو وادريان رابيو، فيما غاب الهداف الاوروغوياني ادينسون كافاني لاراحته بسبب آلام في وركه، فتألف هجوم فريق العاصمة من نيمار، اليافع كيليان مبابي والارجنتيني انخل دي ماريا.

وسيطر سان جرمان على الشوط الاول وصدت العارضة أخطر فرصه من ركنية مباشرة لدي ماريا، ابعدها بصعوبة الحارس الشاب البان لافون (19 عاما) المتألق في الشوط الاول (45).

 

 

بكر سان جرمان بالبحث عن الهدف في الثاني، فلعب نيمار عرضية من الجهة اليسرى مرت بفارق سنتيمترات عن القائم الايسر لتولوز (54)، ثم سدد ضربة حرة قريبة جدا من المقص الايمن (61)، قبل ان يترك ديارا مكانه للايطالي ماركو فيراتي.

وكسر نيمار التعادل بعد مراوغة داخل المنطقة وتسديدة صعبة من زاوية ضيقة ارتدت من الدفاع داخل الشباك، مسجلا هدفه التاسع عشر في الدوري بفارق هدفين عن زميله كافاني متصدر ترتيب الهدافين (68).

واصبح نيمار ضالعا في 30 هدفا لسان جرمان بعد 18 مباراة في الدوري، فيما حقق هذا الرقم بعد 37 مباراة مع فريقه السابق برشلونة الاسباني الذي انتقل منه مقابل صفقة قياسية (222 مليون يورو).

وتابع نيمار تألقه بتسديدة في القائم (79)، ثم لعب كرة لولبية رائعة من خارج المنطقة هبطت على العارضة (80).

 

رباعية لموناكو

 

وحافظ موناكو على سجله الخالي من الخسارة منذ نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بفوز كبير على مضيفه انجيه السابع عشر 4-0، برغم غياب هدافه الكولومبي المصاب راداميل فالكاو.

سجل لفريق المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم كل من لودوفيك بوتيل (10 خطأ في مرمى فريقه) والمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش (30 و60) والايطالي اندريا راجي (71).

وواصل بوردو انتفاضته بعد تعيين المدرب الاوروغوياني غوستافو بوييت، فحقق  فوزه الرابع تواليا على حساب ضيفه اميان السادس عشر 3-2، ليرتقي الى المركز السابع. سجل لبوردو الشاب جول كوندي (31) ولاعب الوسط الدنماركي لوكاس ليراغر (39) والغيني فرانسوا كامانو (78)، وللخاسر المهاجم الكولومبي ستيفن مندوزا (79) والكونغولي الديموقراطي غايل كاكوتا (90).

ومني نيس بخسارة ثالثة تواليا امام مضيفه ديجون الثاني عشر 2-3، ليتراجع الى المركز الثامن.

سجل لديجون خوليو تافاريس من الرأس الاخضر (61 و78 من ركلة جزاء) والكوري الجنوبي تشانغ-هون كوون (84) وللخاسر بيار ليس-ميلو (65) والحسان بليا (67).

وتعادل غانغان التاسع مع ضيفه كاين الحادي عشر من دون اهداف، فيما خسر متز الاخير امام ضيفه مونبلييه الخامس صفر-1 بهدف العاجي جيوفاني سيو (24).

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *