الدوري الأميركي للمحترفين: تألق دورانت وجيمس تهديفياً

 

قاد كيفن دورانت فريقه غولدن ستايت ووريرز الى فوز سهل على تشارلوت هورنتس في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين بتسجيله 35 نقطة و11 متابعة و10 تمريرات حاسمة، في حين انتزع ليبروس جيمس فوزاً صعباً كليفلاند كافالييرز على ساكرامنتو كينغز 101-95.

 

 – في المباراة الاولى، سجل دورانت “تريبل دبل” (10 على الأقل في ثلاث من الفئات الإحصائية الفردية الخمس: نقاط، متابعات، تمريرات حاسمة، سرقة الكرة أو صدها) للمرة الاولى هذا الموسم، علماً بانه كان سلاح ووريرز الابرز في غياب ستيفن كوري ودرايموند غرين الاول لاصابة في كاحله ستبعده اسبوعين عن الملاعب والثاني لاوجاع في كتفه.

وحسم ووريرز بطل الموسم الماضي النتيجة بنسبة كبيرة في الربع الثاني عندما تقدم بفارق 26 نقطة (48-22) في طريقه لتحقيق انتصاره العشرين هذا الموسم مقابل 6 هزائم.

وكان كيمبا ووكر افضل مسجل في صفوف تشارلوت مع 24 نقطة، علما بان الخاسر خاض المباراة في غياب مدربه ستيف كليفورد لاسباب طبية.

وقال دورانت بعد المباراة: “اعتقد بان الجميع تضامنوا مع بعضهم البعض من المدربين الى اللاعبين. كان الدفاع على الموعد اليوم وحققنا انطلاقة جيدة”.

اما مدربه ستيفن كير فاشاد به بقوله: “كان الامر ممتعاً تمرير الكرة باتجاهه (دورانت) لا سيما في غياب ستيفن. لقد تحمل المسؤولية. لم يكن الامر مقررا مسبقا بل طبيعيا في غياب ستيفن ودرايموند”.

 

واضاف: “كان مبادراً الى الهجوم منذ البداية وكأنه يقول “هذه مسؤوليتي”.

 

 – في المقابل، انتزع ليبروس جيمس الفوز لكليفلاند كافالييرز في الثواني الاخيرة عندما سجل ثلاثية قبل نهاية المباراة بـ 16 ثانية ليتغلب على ساكرامنتو كينغز 101-95.

وسجل جيمس 32 نقطة واضاف 11 متابعة و9 تمريرات حاسمة ليقود كليفلاند وصيف الموسم الماضي الى فوزه الثالث عشر تواليا، ليعادل رقمه الشخصي في هذا المجال الذي سجله موسمي 2008-2009 و2009-2010. ويستطيع كليفلاند تحطيم هذا الرقم لدى مواجهته انديانا بيسرز بعد غد الجمعة.

وسجل جيمس نقاطاً اضافية في طريق المنافسة على لقب افضل لاعب في الدوري علما بانه توج به اربع مرات سابقا.

ولعب كايل كورفر دوراً ايضاً في فوز كليفلاند، ففي مطلع الربع الاخير عندما كان فريقه متخلفا بخمس نقاط، نجح في تسجيل ثلاثيتين في اقل من دقيقتين ليمنح التقدم لفريقه.

وقال كورفر: “لا احد يتكلم عن سلسلة الانتصارات التي نحققها. الجميع يحصل على فرصة اللعب ويتشوق لخوض كل مباراة. نحن نستمع كثيرا في الوقت الحالي ونأخذ كل مباراة على حدة”.

وعزز كليفلاند الذي حقق بداية مقلقة رصيده من الانتصارات ورفعها الى 18 مقابل 7 هزائم ليحتل المركز الثاني في المجموعة الشرقي وراء بوسطن سلتيكس الفائز على دالاس مافريكس 97-90.

ولعب كايري ايرفينغ دور المنقذ لسلتيكس بتسجيله 23 نقطة بينها 7 نقاط في مدى 3 دقائق اواخر المباراة ليقلب تخلف  فريقه بفارق 12 نقطة.

واشاد به منافسه في دالاس الالماني المخضرم ديرك نوفيتسكي بقوله “انه (ايرفينغ) لاعب مميز ينجح في تسجيل سلات غير متوقعة لا سيما في اواخر المباراة”.

 

 

– وتألق ديماركوس كوزينز ليقود نيو اورليانز بيليكانز الى الفوز على دنفر ناغتس 123-114 بتسجيله 40 نقطة و22 متابعة، اي بفارق نقطة واحدة عن رقمه القياسي الذي سجله في سلة ساكرامنتو كينغز في 26 تشرين الاول/اكتوبر الماضي (41 نقطة).

وخاض بيليكانز المباراة في غياب نجمه الاخر انطوني ديفيس الذي يعاني من اصابة عضلية.

 

 – وفي المباريات الاخرى، فاز مينيسوتا تمبروولفز على لوس انجليس كليبرز 113-107، وسان انتونيو سبيرز على ميامي هيت 117 – 105، ونيويورك نيكس على ممفيس غريزليز 99 – 88، وميلووكي باكس – ديترويت بيستونز 104 – 100، وانديانا بايسرز على شيكاغو بولز 98 – 96، واورلاندو ماجيك على أتلانتا هوكس 110 – 106 بعد التمديد.