الدوري الأميركي: كوري ينقذ ووريرز قبل أن يخرج مصاباً

 

لعب ستيفن كوري دور المنقذ بعدما قاد غولدن ستايت ووريرز بطل الموسم الماضي الى قلب تخلفه امام نيو اورليانز بيليكنز بفارق 20 نقطة في نهاية الشوط الاول، الى فوز 125-115 الاثنين ضمن دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين.

لكن فرحة الفوز افسدتها اصابة كوري في كاحله ما اضطره الى عدم اكمال المباراة بعد ان سجل 31 نقطة، بينها 15 في الربع الثالث قلب بها الامور في مصلحة فريقه بعد ان تخلف 49-69 في نهاية الشوط الاول.

وبات ووريرز اول فريق يقلب تخلفه بفارق 20 نقطة أو أكثر مرتين في نهاية الشوط الاول، خلال موسم واحد في تاريخ الدوري الاميركي، بعد ان نجح ايضا في قلب تخلفه بفارق 22 نقطة في نهاية الشوط الاول امام فيلادلفيا سفنتي سيكسرز في 18 تشرين الثاني الماضي.

لكن اصابة كوري في كاحله اجبرته على عدم اكمال المباراة واكدت الفحوص الاولية بان الاصابة ليست خطيرة بانتظار خضوعه لفحص بالرنين المغناطيسي الثلاثاء.

وكان كوري خضع لعملية جراحية في كاحله قبل خمس سنوات وقال في هذا الصدد: “بطبيعة الحال، انها اصابتي الثانية وهذا ما يقلقني. سبق لي ان عشت هذه التجربة قبل 5 او 6 سنوات وخضعت لعملية جراحية سارت الامور بعدها بشكل جيد وبالتالي اعتمد على قدرتي بالعودة”.

لكن على الرغم من العودة في المباراة، اعرب مدرب وويرز ستيف كير عن غضبه بقوله: “الامر غير مقبول. نحن لا نتمتع بالتركيز على ارضية الملعب وهذا غير مسموح من فريق يصبو الى اللقب. يتعين علينا ان نكون جاهزين وانجاز العمل”.

واضاف: “بتنا نلعب بعصبية وانتقلت العدوى الي. يتعين علينا التحلي بالهدوء عندما لا تسير الامور في مصلحتنا وعدم القلق من كل ما يحصل من حولنا”.

وشهدت المباراة عراكا بين كيفن دورانت من ووريرز ودي ماركوس كوزينز من بيليكنز فطردهما الحكم في نهاية اللقاء.

واعرب دورانت الذي سجل 19 نقطة عن اسفه لما حصل وقال “يتعين علينا عدم الدخول في امور مماثلة بل بتعين علينا التركيز على اللعب. لا يجب ان ادخل في عراك مع اي احد، لا اريد ان اصاب ولا اريد ان يتم ايقافي”.

 

– انتصار جديد لكليفلاند –

 

في المقابل، حقق كليفلاند كافالييرز وصيف البطل فوزه الثاني عشر تواليا بتغلبه على شيكاغو بولز 113-91، ملحقا بمنافسه الخسارة التاسعة عشرة.

وساهم كل من كيفن لاف وليبرون جيمس في الفوز العريض لكليفلاند بتسجيل الاول 24 نقطة و13 متابعة والثاني 23 نقطة و7 متابعات و6 تمريرات حاسمة، ليرفع الفائز رصيده الى 17 انتصارا مقابل 7 هزائم هذا الموسم.

كما اضاف دواين وايد 24 نقطة للفائز علما بانه انتقل الى كليفلاند قادما من شيكاغو العام الماضي.

وقال وايد: “انا في حالة جيدة واحاول استغلال الفرصة التي تسنح امامي”.

اما افضل مسجلين في صفوف شيكاغو فكانا روبين لوبيز وجاستن هوليداي ونجح كل منهما في تسجيل 14 نقطة.

 

 

– في المقابل، لم تنفع النقاط الـ40 لليوناني يانيس انتيتوكونمبو في ابعاد الخسارة عن ميلووكي باكس أمام بوسطن سلتيكس 100-111.

وتألق كايري ايرفينغ في صفوف الفائز مسجلا 32 نقطة، ليرفع فريقه رصيده الى 21 فوزا مقابل 4 هزائم.

واضاف آل هورفورد 20 نقطة للفائز.

وشكل ايرفينغ وهورفورد ثنائيا قويا علما بان الأول انتقل الى صفوف سلتيكس خلال الموسم الحالي قادما من كليفلاند كافالييرز.

 

 – وفي المباريات الاخرى، فاز دالاس مافريكس على دنفر ناغتس 122-105، وسان انتونيو سبيرز على ديترويت بيستونز 96-93، وبروكلين نتس على اتلانتا هوكس 110-90، ويوتا جاز على واشنطن ويزاردز 116-69، وممفيس غريزليز على مينيسوتا تمبروولفز 95-92، وتشارلوت هورنتس على أورلاندو ماجيك 104-94.

 

– كما فاز انديانا بايسرز على نيويورك نيكس 115-97، وفينيكس صنز على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 115-101.