شربل حلاق يستعدّ لبطولة آسيا لرفع الأثقال في الهند

 

تكثّفت تحضيرات البطل اللبناني في رفع الأثقال لوزن (93 كلغ) شربل حلاق، وذلك قبل أيام قليلة من سفره الى الهند للمشاركة في بطولة آسيا للعبة التي ستقام هناك بين 4 و 10 كانون الأول المقبل والتي سيتنافس على ألقابها نخبة من أبطال القارة الصفراء.

 

حلاق (33 عاماً) أسف في حديث مقتضب الى موقع “sports-leb” لكون الرياضات الفردية في لبنان ما زالت غائبة ومنسيّة ولا تأتي في طليعة إهتمامات الدولة، علماً أنّه أصبح للرياضة أهمية كبرى في كافة الدول المتقدّمة والفقيرة إلا في لبنان،  حيث يعمل الرياضيون في الليل والنهار لتلبية متطباتهم بأنفسهم من دون أيّ دعم أو رعاية رسمية. وقال في هذا السياق: “إذا أراد بطلٌ في رياضة فردية السفر للمشاركة في بطولة مهمّة وتحقيق نتيجة طيبة لوطنه فإنه يفعل ذلك على حسابه الخاص، وكأن الكؤوس والميداليات التي يطمح الى إحرازها ستوضع عند عودته في بيته أو بلدته أو منطقته في وقت تصبح ملك الوطن بأسره”.

 

أضاف حلاق: “وحده رئيس الاتحاد اللبناني للقوة والتربية البدنية حسنين مقلد يبادر الى دعم هذه الرياضة وأبطالها من جيبه في ظل غياب المساعدات المالية من وزارة الشباب والرياضة، وهو يشجّعنا ويقف الى جانبنا بإستمرار، ولولاه كنا وجدنا صعوبة في السفر ومنافسة كبار أبطال العالم في اللعبة”. وتابع: “عندما نشارك في إستحقاق خارجي فنحن من يقوم بتأمين مصاريف بطاقات السفر والإقامة والطعام، لذا المطلوب إيجاد مموّلين يساهمون في نهضة هذه الرياضة ودعم أبطالها المتروكين لحالهم وكأنهم “مقطوعون من شجرة” لا أحد يمدّ لهم يد المساعدة أو يسأل عنهم”.

 

وأشار حلاق الى إنّ الداعم الوحيد له في الوقت الحاضر هو بنك بيروت كونه موظفاً في المصرف، ولكنّ هذا الدعم المشكور لا يكفي لسدّ كل إحتياجاته من طعامٍ خاص وتجهيزاتٍ وألبسة معيّنة يتمّ إرتداؤها في البطولات الرسمية ومصاريف باهظة أخرى.

 

وختم حلاق لموقعنا: “أتمرّن بمعدّل 3 ساعات يومياً بشكل جدّي وأنا أطمح الى تحقيق نتيجة طيبة للبنان والصعود الى منصة التتويج في الهند على رغم كل الظروف الصعبة المحيطة، إلا آنني آمل أن أعثر في الأيام القليلة المقبلة على “Sponsor” واحد على الأقلّ يخفف عني عبء هذا الحمل الثقيل الملقى على كتفيّ، والله كريم …”