عيد الميلاد حل باكراً على مورينيو ويونايتد

 

حل عيد الميلاد باكراً على مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو، حاملاً معه هدايا تحمل اسم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش ولاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا اللذين تعافيا من الاصابة وسيكونان ضمن التشكيلة المدعوة لخوض المباراة ضد نيوكاسل السبت في الدوري الانكليزي.

كما ان مدافع الفريق الارجنتيني ماركوس روخو تعافى من اصابة مماثلة لابراهيموفيتش تعرض لها في المباراة ذاتها وبات جاهزا للمشاركة.

 

زيدان: هذا ما حصل بين راموس ورونالدو.. ونيمار لن يؤثر علينا!

 

لا شك بانه نبأ سعيد تلقاه الجمعة جمهور “اولدترافورد” في الوقت الذي يحتاج فيه فريقهم الى كامل عناصره، لاسيما بانه يدخل مرحلة مضغوطة بالمباريات حيث سيخوض 14 منها اعتباراً من السبت وحتى الاول من كانون الثاني 2018، اي في اقل من ستة اسابيع.

وكان مورينيو وعد بان فصل الشتاء سيحمل معه انباء سارة عندما قال بعد الخسارة امام تشلسي قبل اسبوعين “امل، اشعر واعتقد باننا سنستعيد كامل قوانا خلال الفترة المضغوطة التي تبدأ منتصف تشرين الثاني وحتى مطلع العام المقبل من خلال عودة بوغبا، ابرا وروخو”.

 

 

واكد مورينيو لموقع النادي الرسمي الجمعة بان هؤلاء اللاعبين باتوا “جاهزين للعب”.

واضاف “اللاعبون الذين يتعافون من اصابات، حتى اولئك الذين يتعافون من اصابات جسيمة هم في جهوزية للعب”، مشيرا الى ان “مشاركة ابراهيموفيتش وبوغبا وروخو” متوقعة ضد نيوكاسل.

وتابع “خاض زلاتان كل دقيقة الموسم الماضي حتى اصابته. وقد تعلمنا خلال الموسم الحالي كيفية اللعب من دونه لكنه يبقى لاعبا مهما في الفريق”.

 

 

“اللاعبون الجيدون يستطيعون اللعب سوياً”

ورحب مورينيو بعودة النجم السويدي المخضرم (36 عاما) بقوله: “لا شك بانه يتمتع بشخصية قوية لمواجهة تحدي هذه الاصابة الجسيمة. لقد استمر ذات الشخص من حيث الاحترافية خلال الاصابة. لقد لعب مع فريق تحت 23 عاما في النادي الاربعاء وهو في حالة جيدة، انه واثق من نفسه وجاهز للعب”.

لكنه حذر “لا تتوقعوا مشاركة زلاتان في مباراة كاملة من 90 دقيقة او في مباراتين متتاليتين، فهو يحتاج الى بعض الوقت لكي يستعيد مستواه السابق، لياقته، ثقته ودقته امام المرمى. لكن من الناحية الطبية، فان عودته رائعة”.

 

كونتي يتحدث عن حظوظه بتدريب ايطاليا

 

وطرحت عودة ابراهيموفيتش تساؤلات عن مدى نجاح تعاونه مع المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو المنتقل من ايفرتون مطلع الموسم الحالي، لكن مورينيو اجاب “الامر سهل للغاية، اللاعبون الجيدون يستطيعون اللعب سويا”.

اما بوغبا فقال عنه مورينيو: “بطبيعة الحال، اصابة بوغبا مختلفة لانه لم يخضع لعملية جراحية لكنها كانت سيئة. لكن المهم بان اللاعبين الثلاثة سيعودون”.

واضاف: “مانشستر يونايتد بعد عودة بول بوغبا لن يكون كما كان في غيابه”.

 

 

وضرب ابراهيموفيتش بقوة في موسمه الاول مع مانشستر يونايتد الذي انتقل اليه من باريس سان جرمان الفرنسي، وذلك من خلال تسجيله 28 هدفا في 46 مباراة في مختلف المسابقات.

وغاب ابراهيموفيتش وروخو منذ مطلع الموسم الحالي بعد ان خضعا لعملية جراحية في اربطة الركبة في نيسان الماضي اثر اصابة في المباراة ضد اندرلخت البلجيكي في الدوري الاوروبي، في حين اصيب بوغبا في 12 ايلول الماضي ضد بازل السويسري في دوري ابطال اوروبا لاصابته بتمزق في العضلة الخلفية من الساق.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الثاني في الدوري المحلي بفارق 8 نقاط عن جاره مانشستر سيتي المتصدر، ويحتاج الى نقطة واحدة من مباراتين في دوري الابطال لبلوغ الدور ثمن النهائي.

ويأمل انصار “الشياطين الحمر” ان تساهم عودة الثلاثي في عودة فريقهم للمنافسة بقوة على اللقب المحلي، علما بان بلوغه الدور ثمن النهائي من دوري الابطال مسألة وقت ليس الا.