إيفرا يتعهّد من دبي بالعودة “أقوى من أيّ وقت مضى”

 

تعهد لاعب كرة القدم الفرنسي باتريس إيفرا في شريط مصور في دبي، بالعودة “أقوى من أي وقت مضى”، في أول تصريح علني بعد طرده من نادي مرسيليا الفرنسي وإيقافه من قبل الاتحاد الأوروبي على خلفية توجيهه ركلة لأحد مشجعي فريقه.

وكان القائد السابق للمنتخب الفرنسي، قام بركل أحد مشجعي ناديه بعد مشادة قبيل مباراة ضد مضيفه فيتوريا غيمارايش البرتغالي (صفر-1) ضمن منافسات الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” في الثاني من تشرين الثاني. وطرد إيفرا (36 عاما) من الملعب قبل صافرة البداية، وأوقف بداية بشكل موقت من قبل فريقه.

والجمعة الماضي، أعلن النادي الفرنسي الجنوبي إنهاء التعاقد مع الظهير الأيسر السابق لناديي يوفنتوس الايطالي ومانشستر يونايتد الانكليزي، بينما أوقفه الاتحاد الأوروبي للعبة عن خوض أي منافسة قارية حتى نهاية الموسم الحالي.

وبث إيفرا الاثنين عبر حسابه على انستاغرام، شريطاً مصوراً التقطه الدولي الفرنسي السابق نيكولا أنيلكا، وبدا فيه وهو يقوم بجر سيارة رباعية الدفع من نوع “جيب” تحمل لوحة تسجيل من دبي، مستخدما حبلين ذات لون أسود. كما بدت بعض معالم دبي في الشريط.

وقال اللاعب وهو يقوم بجر السيارة: “أقسم بالله، سأعود أقوى من أي وقت مضى (…) أحيانا في الحياة تشعر بالثقل، لكن عليك ان تحافظ على ابتسامتك وبالطبع تحافظ على حبك لهذه اللعبة”.

ويطبق قرار الايقاف الأوروبي على إيفرا في المسابقات القارية حصرا، ما يعني انه قادر على المشاركة في بطولات كرة القدم الأوروبية المحلية في حال قام فريق بضمه.

وفي مسيرة تنقل خلالها بين عدد من الأندية الأوروبية البارزة، أحرز إيفرا لقب الدوري الانكليزي الممتاز خمس مرات، والدوري الايطالي مرتين، إضافة الى لقب دوري أبطال أوروبا.