ملحق مونديال 2018: سويسرا في النهائيات للمرة الرابعة على التوالي

 

كان الهدف الذي سجلته سويسرا الخميس الماضي خارج ملعبها حاسما لحجز مقعدها في نهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الرابعة على التوالي والحادية عشرة في تاريخها، وذلك بعد تعادلها السبت في بازل مع ضيفتها ايرلندا الشمالية 0-0 في اياب الملحق الأوروبي المؤهل لمونديال روسيا 2018.

وكان المنتخب السويسري الذي خسر معركة التأهل المباشر عن المجموعة الأوروبية الثانية بفارق الأهداف عن البرتغال بطلة أوروبا، حسم لقاء الذهاب خارج ملعبه بهدف سجله من ركلة جزاء أثارت الكثير من الجدل، وكان ذلك كافيا له من أجل الحصول على بطاقة التأهل بعد محافظته الأحد على نظافة شباكه.

 

 

وتحسم لاحقا الاحد البطاقة الثانية المؤهلة عن الملحق الأوروبي حيث تلتقي كرواتيا مع اليونان على أرض الأخيرة بعد أن فازت الأولى ذهابا 4-1، على أن تلعب الإثنين ايطاليا مع ضيفتها السويد (صفر-1)، والثلاثاء ايرلندا مع الدنمارك (0-0).

وحرم “ناتي” ضيفه الايرلندي الشمالي من تحقيق حلم التأهل الى كأس العالم للمرة الأولى منذ 1986 والرابعة في تاريخه، على أمل أن تكون مشاركته في مونديال الصيف المقبل أكثر توفيقا من 2014 حين انتهى مشواره عند الدور الثاني.

ولحق المنتخب السويسري بالمنتخبات التسعة التي تأهلت مباشرة عن القارة الأوروبية وهي فرنسا والبرتغال والمانيا بطلة 2014 وصربيا وبولندا وانكلترا واسبانيا وبلجيكا وايسلندا، اضافة الى روسيا المضيفة.

 

 

وهي المرة الثانية التي ستشارك فيها سويسرا في النهائيات للمرة الرابعة على التوالي، والأولى كانت بين نسختي 1934 في ايطاليا و1954 على ارضها.

واعترف حارس سويسرا يان سومر بأن التأهل على حساب ايرلندا الشمالية لم يكن سهلا، قائلا لشبكة “ار تي اس” السويسرية “كان الأمر صعبا جدا. الضغط كان هائلا. الجميع قال بأننا حسمنا الأمور تقريبا (بعد الفوز ذهابا)، لكن ضد فرق من هذا النوع، أنت أمام معركة”.

 

 

وتابع: “أنا سعيد للغاية لتحقيقنا هذا الهدف (التأهل)…”، متطرقا الى مجريات المباراة بالقول “من المؤسف أننا لم نكن أكثر فعالية، لأن ذلك (التسجيل) كان سيسهل الأمور علينا”.

وأكد حارس بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني “أنه حلم الجميع، عملنا كثيرا من أجل ذلك، كنا نرغب جدا بالمشاركة في هذه البطولة المقامة في روسيا”.

أما لاعب وسط ستوك سيتي الإنكليزي شيردان شاكيري فأشار أيضا بأن “المباراة كانت صعبة. ارضية الملعب والفريق الخصم كانا صعبي المراس. أنا فخور جدا لنجاحنا بالتأهل، من أجل البلد بأكمله”.