إدارية جديدة لنادي الحكمة وديونه أقلّ بكثير مما أشيع

 

فازت لجنة إدارية جديدة لنادي الحكمة الرياضي بيروت بالتزكية بعد إنسحاب المرشح ايلي نصار الذي كان المنافس “المعارض” الوحيد للائحة القوية المكتملة من 7 أعضاء، وذلك قبل دقائق قليلة من بدء عملية الإنتخاب ظهر السبت في مقرّ النادي في الأشرفية.

 

وبعد فوزهم، وُزّعت المناصب في ما بينهم كالتالي: سامي برباري رئيساً، باتريك عون نائباً للرئيس، ميشال خوري أميناً للسرّ، روميو أبي طايع أميناً للصندوق، سمير نجم ومارك بخعازي وداني شقير أعضاءً، علماً أنّ ولاية هذه اللجنة تمتدّ حتى عام 2021 (4 سنوات).

 

وشكّل البيان المالي لدى تلاوته قبل العملية الإنتخابية مفاجأة سارّة وخلق صدمة إيجابية جداً في أوساط الحكماويين، إذ تبيّن رسمياً أنّ الديون المترتبة على النادي تبلغ نحو 900 ألف دولار أميركي بعدما كانت ما تسمّي نفسها “المعارضة الحكماوية” تشيّع مراراً وتكراراً أنّ الديون المتراكمة لامست المليونَي دولار.