هذا هو موقف الحكمة الواضح من المشاركة في دورة دبي الدولية …

حذّر إداري بارز في نادي الحكمة من الكلام الذي يطلقه البعض مؤخراً عن حسن نية أو عن سوء نية بشأن إمكان عدم السماح للفريق الأخضر بالمشاركة في دورة دبي الدولية لكرة السلة التي ستقام بين 18 و 25 كانون الثاني المقبل، بحجة أنّ جدول مباريات بطولة لبنان مزدحمٌ هذا الموسم، من هنا قد لا يوافق إتحاد اللعبة على طلب الحكمة ورغبته الشديدة بخوض غمارها والمنافسة الجدية على لقبها على غرار ما يفعل منذ نحو 15 عاماً.

 

وأكد الإداري أنّ دورة دبي أصبحت محطة ثابتة ورئيسية على أجندة النادي السنوية، وبالتالي هو مصرّ على المشاركة فيها لأنّ جمهور الفريق الكبير في دولة الإمارات العربية يكون تواقاً لمشاهدته ومتابعته والإطمئنان عن كثب عن أوضاع اللاعبين والإداريين والجهاز الفني برئاسة المدرب القدير فؤاد أبو شقرا، وبالتالي فإنّ الحكمة مُلزم أخلاقياً وعاطفياً بالوفاء بوعده تجاه جمهوره الوفيّ هناك، إضافة الى الفعاليات المميزة والمناسبات العامة والخاصة التي تقام خصّيصاً للفريق أثناء وجوده في دبي.

 

وسأل إداري الحكمة: “كيف يمكن أن نقتنع بأنّ ضغط البطولة المحلية لا يحتمل تأجيل مباراة واحدة أو إثنتين على الأكثر لفريقنا في حال سفره الى الإمارات في وقت أنّ الفريق مرتاح الآن لمدة 10 أيام حيث لا مباراة رسمية له طوال هذه الفترة، فلماذا إذاً لا يصحّ في كانون الثاني المقبل ما يصحّ على الحكمة الآن؟