8 أمور لافتة من مباراة الحكمة والمتحد مع انطلاق الدوري

 

حقق فريق الحكمة فوزاً مهماً على مضيفه المتحد مع افتتاح بطولة لبنان لكرة السلة مساء الاحد على ملعب المتحد في طرابلس، بفارق 10 نقاط وبنتيجة (76-66). وبهذا الانتصار اكد فريق الحكمة جهوزيته بالرغم من كل المشاكل التي عانى منها الصيف الماضي، في حين تستمر معاناة المتحد بعد مشاركته الضعيفة في دورة هنري شهلوب الثالثة.

 

 

ومن ابرز الامور اللافتة في المباراة من جانب الحكمة:

 

1- افتتح فريق الحكمة البطولة لهذا الموسم بفوز خارج ارضه، علماً انه خسر اول ثلاث مباريات العام الماضي، كما انه خسر في المباراة الافتتاحية خسر امام ميروبا، الذي صعد الموسم الماضي وسقط الى الثانية من جديد مع نهاية الموسم الماضي.

2- سجّل لاعبوا الحكمة اللبنانيين 31 نقطة من اصل 76، اي تقريباً نصف النقاط، وهذا مؤشر جيد لعدم اعتماد الفريق بشكل اساسي على لاعبيه الاجانب في التسجيل.

3- فرض الحكمة سيطرته على مجريات المباراة وحافظ على تقدمه من الربع الاول حتى الاخير بتجانس كبير بين اللاعبين، وهذا دليل على جدية الفريق وقوة التحضير هذا الموسم، عكس المواسم القليلة الماضية التي عانى منها الفريق كثيراً خصوصاً في المراحل الاولى من البطولة.

4-  تجانس كبير بين اللاعبين الاجانب، خصوصاً مع التعاقد معهم باكراً ومشاركتهم بالمباريات الودية التي لعبها الفريق، وسجّل ديوان جاكسون 15 نقطة مع 11 متابعة و5 تمريرات حاسمة، في حين سجّل جي يونغبلود 19 نقطة مع 9 متابعات و5 تمريرات حاسمة، في حين سجّل مايك فريزر 11 نقطة مع 11 متابعة.

 

 

أمّا من جانب المتحد:

1- أكد صانع الالعاب اللبناني جاد خليل مرة اخرى قوته وجهوزيته وموهبته الرائعة بعد أن سجّل 19 نقطة في 34 دقيقة لعبها، وهو كان افضل مسجل في اللقاء من جانب فريقه المتحد.

2- فشل أجنبي المتحد نيكولا كوغا بتسجيل اي نقطة او التقاط اي كرة مرتدة في 12 دقيقة لعبها، ما يؤكد معاناة المتحد المتحد هذا الموسم في اختيار اللاعبين الاجانب حتى الان.

3- سجل اللاعبون الاجانب في المتحد 27 نقطة من اصل 66، فسجّل ديماريوس بولدز لاعب الحكمة السابق 19 نقطة في حين سجّل دارين تويسن 10 نقاط فقط.

4- هجوم الفريق الشمالي لم يتمكن من كسر دفاع المنطقة الذي اعتمده الحكمة في بعض دقائق اللقاء، وهو سجّل 36 نقطة في النصف الاول و30 فقط في النصف الثاني.