حكم بالسجن سنة بحق مبتز هدد بقتل ولدي شوماخر

 

 

قضت محكمة ألمانية بسجن شخص سنة بينها تسعة أشهر مع وقف التنفيذ، لادانته بمحاولة ابتزاز عائلة بطل العالم السابق للفورمولا واحد الالماني مايكل شوماخر، والتلويح بقتل ولديه ما لم يحصل على مليون دولار.

وغرمت المحكمة الواقعة في روتلينغن (جنوب غرب) الشخص البالغ من العمر 25 عامام، مبلغ 4500 يورو، والعمل لخمسين ساعة في الخدمة العامة، والخضوع لعلاج نفسي.

وكان الرجل الذي لم يكشف اسمه بعث في شباط/فبراير 2016 برسالة عبر البريد الالكتروني الى كورينا زوجة شوماخر، يهدد فيها بقتل ولديهما، جاء فيها “في حال عدم تحويل مبلغ مليون دولار أميركي (الى حساب مصرفي) قبل 31 آذار 2016، سيصبح ولداكما في عداد الأموات. في الفورمولا 4 تحصل حوادث كثيرة”.

ويشارك ابن شوماخر ميك (18 عاما) في سباقات السيارات، ويشارك حاليا في منافسات الفورمولا 3، علما ان كان متسابقا في الفورمولا 4 عندما بعث الشخص المبتز برسالته. أما ابنته غينا-ماريا، فتحظى بمسيرة ناجحة في منافسات الفروسية.

وتمكنت الشرطة سريعا من التعرف الى الشخص المبتز من خلال بيانات الحساب المصرفي التي أوردها في الرسالة. وقال محاميه ان موكله “غير قادر على شرح السبب الذي دفعه الى القيام بذلك”.

وكان شوماخر (48 عاما) أحد أبرز الأسماء في تاريخ رياضة الفورمولا واحد وبطل العالم سبع مرات، تعرض لاصابة خطرة في الرأس أثناء ممارسته رياضة التزلج في كانون الأول 2013، أدخل على اثرها في غيبوبة مصطنعة.

وأمضى شوماخر أشهرا في المستشفى، قبل ان ينقل الى منزله السويسري حيث يواصل عملية التعافي من آثار الاصابة. واختارت عائلته منذ ذلك الحين عدم نشر أي أنباء تتعلق بوضعه الصحي.