مزيد من التأزم داخل الحكمة.. انسحاب الرئيس وبيان يرفض “الخضوع”

 

صدر عن نادي الحكمة بيروت البيان التالي:

 

عقدت اللجنة الادارية لنادي الحكمة بيروت الرياضي جلسة يوم الاربعاء عند السادسة مساء بحضور كل من السادة مارون غالب، سامي برباري، باتريك عون، ايلي رشدان، ريمون ابي طايع، جوزيف صوما، المحامي ميشال الخوري وذلك في قاعة الاجتماعات في مدرسة الحكمة.

وطرح في الجلسة رئيس النادي مارون غالب موضوع وضع النادي ولجنته الادارية تحت تصرف مطرانية بيروت بإدارة الأب جان بول ابو غزالة بعد المناقشة والتداول، غادر رئيس النادي وأمين الصندوق الاجتماع وترأس الجلسة نائبه سامي برباري.

وقرر الحاضرون الباقون بالاجماع أنه مع العلم ان النادي ولا يزالون مستمرون تحت عباءة راعي مطرانية بيروت المارونية المطران بولس مطر، واحترام الرئيس الفحري الاب ابوغزالة، إنما ما طرحه الرئيس هو غير قانوني ومنافي لجميع القوانين التي ترعى الاندية الرياضية والجمعيات في لبنان.

لذلك بكل أسف رفض المجتمعون ما عرضه الرئيس علماً ان البت بهذا القرار يعود للجمعية العمومية لاخذ القرار النهائي فيه.

كما قرر المجتمعون ارسال كتاب استوضاحي لرئيس مجلس ادارة بنك “SGBL” السيد انطون الصحناوي وهم يكنون له كل محبة واحترام.