دورة مونتريال: فيدرر يُعبّد طريقه نحو اللقب ببلوغه نصف النهائي

 

بات طريق السويسري روجيه فيدرر معبدا نحو لقب سادس هذا الموسم، ببلوغه نصف نهائي دورة مونتريال الكندية في كرة المضرب، سادس دورات الماسترز للألف نقطة، بينما واصل الكندي المغمور  دينيس شابوفالوف مفاجآته ليبلغ الدور نفسه.

وفي ربع نهائي الدورة التي يصنف فيها ثانيا، فاز فيدرر الجمعة على الاسباني روبرتو باوتيستا أغوت المصنف 12 بنتيجة 6-4 و6-4.

وهيمن السويسري المصنف ثالثا عالميا، والذي احتفل هذا الأسبوع بعيد ميلاده السادس والثلاثين، بشكل صريح على المباراة، فحقق خمسة إرسالات ساحقة “آيس” وارتكب خطأين مزدوجين فقط على الارسال، وأحرز 81 بالمئة من نقاط إرساله الأول.

 

 

كما فرض فيدرر ايقاعه الشبكة، وفاز بـ 21 نقطة من 25 محاولة.

وقال السويسري بعد المباراة “اللعب بطريقة شرسة في مونتريال يأتي بنتيجة، كما انني أشعر بالراحة باللعب على الشبكة، لذا لم لا أمضي بعض الوقت عليها بدلا من اللعب طيلة الوقت من الخط الخلفي؟”.

وأضاف: “اعتقد انني قمت بعمل جيد مرة أخرى، على رغم انه كان من الصعب السيطرة على الكرة”.

في المقابل، بدا باوتيستا أغوت (29 عاما) بعيدا عن المنافسة الجدية لاسيما على إرساله الذي تمكن فيدرر من كسره ثلاث مرات.

 


وقال الاسباني: “اليوم، شعرت انني لم أدخل إيقاع المباراة ولم أشعر بالكرة بشكل جيد (…) روجيه يلعب بطريقة سريعة جدا ولم يكن راغبا في تبادل الكرات بشكل كبير، بل سعى الى حسم ضرباته”.

وهو الفوز السابع على التوالي للسويسري على الاسباني المصنف 16 عالميا، وبات في رصيده هذا الموسم 34 فوزا مقابل خسارتين فقط.

ويبحث فيدرر في مونتريال عن لقبه السادس في سنة 2017 التي شهدت عودته بقوة الى المنافسات بعد غيابه عن النصف الثاني من الموسم الماضي بسبب إصابة في الركبة.

ويشمل رصيد فيدرر من الالقاب هذا الموسم بطولتين من البطولات الأربع الكبرى (استراليا المفتوحة وويمبلدون الانكليزية) ما ساهم في تعزيز رقمه القياسي في ألقاب “الغراند سلام” (19 لقبا حاليا)، ولقبين في دورات الماسترز (ميامي وأنديان ويلز الأميركيتين).

 

 

وتشكل دورة مونتريال المقامة على ملاعب صلبة، إحدى الدورات التحضيرية لآخر البطولات الكبرى، وهي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز، والمقررة أواخر الشهر.

وأحرز فيدرر لقب البطولة الاميركية خمس مرات آخرها عام 2008.

ويلاقي السويسري في نصف نهائي مونتريال الهولندي روبن هازه الفائز على الارجنتيني دييغو شفارتسمان 4-6، 6-3 و6-3.

وكان شفارتسمان (24 عاما والمصنف 36 عالميا) حقق نتئاج لافتة في الدورة، لاسيما في الدور الثاني عندما أقصى المصنف ثالثا النمسوي دومينيك تييم في مباراة من ثلاث مجموعات.

وهو الفوز الخامس لهازه على شفارتسمان في خمس مباريات بينهما.

وسبق لفيدرر وشفارتسمان ان التقيا مرة واحدة سابقا، وذلك ضمن تصفيات كأس ديفيس عام 2012، في مباراة انتهت بفوز السويسري بسهولة بثلاث مجموعات دون مقابل.

 

 

نصف نهائي شبابي

وتجمع المواجهة الثانية في نصف النهائي بين لاعبين شابين هما الكندي دينيس شابوفالوف والألماني ألكسندر زفيريف المصنف رابعا.

ويعد شابوفالوف (18 عاما والمصنف 143 عالميا) من أبرز المفاجآت في دورة مونتريال التي يشارك فيها ببطاقة دعوة.

وفي الدور ربع النهائي، تفوق شابوفالوف على الفرنسي أدريان مانارينو 2-6، 6-3 و6-4، وذلك غداة إقصائه المصنف أول في هذه الدورة الاسباني رافايل ناديل بثلاث مجموعات.

وشملت لائحة “ضحايا” شابوفالوف في هذه الدورة أيضا، الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو الفائز بلقب فلاشينغ ميدوز عام 2009.

وبدأ شابوفالوف مباراة ربع النهائي بشكل بطيء وخسر المجموعة الأولى، لكنه عاد بقوة في الثانية فارضا ايقاعه. وبعد توقف هذه المجموعة بسبب الأمطار، عاد الكندي وكسر إرسال منافسه، وتقدم 4-2 في المجموعة الثانية وحسمها على إرساله في الشوط التاسع.

وقال شابوفالوف “من الصعب العودة والارسال بشكل جيد بعد توقف 12 دقيقة بسبب المطر. كنت أدرك ان هذا سيكون نقطة تحول كبيرة (…) عندما كسرت إرساله اكتسبت ثقة”.

وسيكون منافس شابوفالوف في نصف النهائي الالماني الشاب زفيريف (20 عاما والمصنف ثامنا عالميا)، المتفوق في ربع النهائي الجمعة على الجنوب افريقي كيفن أندرسون بنتيجة 7-5 و6-4.

وسيغلب الطابع الشبابي على مواجهة شابوفالوف وزفيريف: فالألماني هو أصغر اللاعبين سنا ضمن المصنفين العشرة الأوائل في العالم، والكندي هو أصغر لاعب بلغ ربع نهائي دورة ماسترز منذ 1990.