ليفربول يجدد تأكيده بقاء كوتينيو في صفوفه

 

جدد نادي ليفربول رابع الدوري الانكليزي لكرة القدم الجمعة تأكيده على بقاء نجم خط وسطه الدولي فيليبي كوتينيو في صفوفه مؤكدا انه لن يباع بأي ثمن في وقت ذكرت تقارير صحافية رفضه عرضا بنحو 100 مليون يورو من برشلونة الاسباني.

ونشرت مجموعة “فينواي سبورتس غروب” الاميركية التي تملك ليفربول، بيانا اكدت فيه دعمها الكامل لمدرب الفريق، الالماني يورغن كلوب الذي اعرب عن رغبته في الابقاء على نجمه البالغ 25 ربيعا.

واكدت المجموعة: “نود ان نكون واضحين في ما يتعلق بموقفنا تجاه احتمال انتقال فيليبي كوتينيو. القرار النهائي للنادي هو انه لن يأخذ بعين الاعتبار اي عرض لفيليبي وسيبقى دائما لاعبا لفريق ليفربول لكرة القدم عندما ستنتهي فترة الانتقالات الصيفية” في 31 آب الحالي.

وكان كلوب اعلن الخميس ان لاعبه ليس للبيع، بغض النظر عن المبلغ الذي قد يكون برشلونة مستعدا لدفعه.

وقال في تصريح لقناة “سكاي” في المانيا: “نريد أن يكون لدينا أفضل فريق ممكن، وهذا يعني الحفاظ على اللاعبين الذين يلعبون في صفوفنا (…) ليفربول ليس فريقا بحاجة الى بيع أحد، وذلك ليس قابلا للنقاش، لذلك ما يدفعونه في النهاية لا يهم”.

وشدد على انه “من الناحية المالية، لا مبلغ محددا يدفعنا الى التخلي عن خدماته، او مبلغ لنتركه يرحل”.

وكان كوتينيو انتقل من انتر الايطالي الى ليفربول عام 2013 مقابل 8,5 ملايين جنيه استرليني (9,4 ملايين يورو)، وسجل له 42 هدفا في 182 مباراة، وكان وقع في كانون الثاني الماضي عقداً جديداً لمدة 5 أعوام.

ويرى مسؤولو برشلونة ان كوتينيو قادر على تعويض غياب نيمار في خط هجوم الفريق الذي يضم أيضا الارجنتيني ليونيل ميسي والاوروغوياني لويس سواريز، وايضا مساندة أندريس أنييستا (33 عاما) في خط الوسط.