بطولة انكلترا: فينغر يخشى البداية البطيئة لأرسنال

 

أبدى المدرب الفرنسي لنادي أرسنال الانكليزي لكرة القدم أرسين فينغر، ثقته بأن المنافسة القوية في بطولة انكلترا تعني ان فريقه غير قادر على بدء الموسم المقبل ببطء اذا ما أراد ان ينافس على اللقب.

وفي المواسم الأربعة الماضية، خسر أرسنال مباراته الافتتاحية ثلاث مرات، أبرزها الموسم المنصرم على ملعبه أمام ليفربول 3-4، والتي شكلت مؤشرا مبكراً على موسم متعثر فشل خلاله في احتلال مركز يؤهله للمشاركة في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 1997.

وقبيل مباراته الافتتاحية للموسم الجديد التي يستضيف خلالها ليستر سيتي بطل 2016 حض فينغر لاعبيه على الاستفادة من زخم إحرازهم لقب درع المجتمع على حساب تشلسي بطل الدوري الأحد الماضي.

وقال: “نريد الوصول الى توازن بين الثقة التي يمكننا الخروج بها من هذه المباريات، وما تتطلبه كل مباراة في الدوري الممتاز”.

أضاف: “بدأنا بشكل سيء في الأعوام الأربعة الماضية في المباراة الأولى من الدوري الممتاز (…) الا انه كان لدينا ما يكفي من القوة في المباريات التحضيرية (للموسم الجديد)، المطلوبة لنكون مستعدين”.

وتابع: “لنبدأ الدوري الممتاز بالانضباط نفسه، بالروح نفسها، ونرى الى أين يمكننا ان نصل (…) اذا نظرتم الى الدوري الممتاز، توجد سبعة فرق أو ثمانية في امكانها القول انها قادرة على إحراز اللقب، ما يجعل من البطولة أمرا مثيرا للاهتمام”.

وفاز أرسنال على تشلسي 4-1 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1، ليحرز درع المجتمع للمرة الثالثة في أربعة أعوام. وغاب عن “المدفعجية” لاعبون أساسيون كالتشيلي ألكسيس سانشيز والالماني مسعود أوزيل والويلزي آرون رامسي بسبب الاصابات.

وبينما أكد فينغر غياب سانشيز عن المباراة الأولى على الأقل أمام ليستر بسبب إصابة عضلية طفيفة، ستكون لدى أوزيل “فرصة قليلة” لخوضها بعد إصابة طفيفة في الكاحل خلال التمارين. ويجد رامسي نفسه في وضع مماثل، ويرجح أيضا غيابه عن المباراة الأولى.

وفي ظل معاناة قلب الدفاع الالماني بير ميرتيساكر مع الاصابة أيضا، برز خلال مباراة درع المجتمع الوافد الجديد البوسني سياد كولازيناتش الذي قدم أداء دفاعيا قويا وسجل هدف التعادل في الدقائق العشر الأخيرة من المباراة، ما أثار إعجاب لاعبي أرسنال ومشجعيه.

ويترقب المشجعون أيضا ما سيقدمه الوافد الجديد المهاجم الدولي الفرنسي ألكسندر لاكازيت القادم من ليون الفرنسي مقابل 46,5 ملايين جنيه استرليني، وهو رقم قياسي للنادي الانكليزي.

وعلى رغم ان أداء لاكازيت في المباريات القليلة التي خاضها لا يبرر بعد المبلغ الذي دفع لضمه، الا ان فينغر متفائل بمسيرته مع النادي.

وقال: “لاكازيت يصبح أقوى مع مرور كل أسبوع (…) اليوم (في مباراة درع المجتمع) ترون للمرة الأولى انه جاهز بدنيا. لا زال في حاجة للتأقلم مع حدة المباريات”.

أضاف فينغر: “أعتقد انه سيصبح أقوى وأقوى”.