نجم منتخب ألمانيا “اللبناني” أمين يونس: المونديال ينتظرني

 

كتب الزميل عبد القادر سعد في “الأخبار”

 

استقبل ملعب العهد زائراً استثنائياً يوم الاربعاء مع وصول لاعب منتخب ألمانيا اللبناني الأصل أمين يونس الذي يزور لبنان لحوالى أسبوعين، وهو يحضر هذه المرة كبطل لكأس القارات التي أحرزها مع المنتخب الألماني قبل أيام. تجربة يتحدث عنها طويلاً اللاعب اللبناني – الألماني والتي قد تؤسس لظهور جديد في مونديال روسيا 2018

هي ليست الزيارة الأولى لملعب العهد. قليلون يعرفون أن النجم اللبناني ــ الألماني أمين يونس سبق أن تدرّب مع فريق العهد. علاقته بالنادي تأتي امتداداً لعلاقة عمه رئيس نادي المحبة عباس يونس ووالده ذو الفقار يونس بأمين سر نادي العهد محمد عاصي الذي لا يزال يحتفظ بصورة ليونس في مكتبه، موقعة منه قبل سنوات، حين لم يكن أحد قد سمع باسم هذا اللاعب بعد.

حضور يونس الى ملعب العهد ومصافحته لاعبي الفريق، اضافة الى لاعبي فريق الشباب العربي الذين كانوا موجودين في الملعب كان الحدث الاربعاء. كثيرون يريدون التقاط صورة معه وهو يرحّب بذلك بكل تواضع ورحابة صدر. لا تشعر بأن الشهرة خطفت عقله، فتراه يتحدث بنفحة إيمانية عما وصل اليه.

 


 

أحد الحاضرين من الجمهور يقول لزميله: هذا أمين يونس بطل كأس القارات. عبارة تمهّد للسؤال الأول لـ”الأخبار” مع النجم الشاب: هل كنت تتوقع أن تصل الى ما وصلت اليه حتى الآن؟

“لم أكن أتوقع يوماً أن أحقق ما حققته حتى الآن، لكن هذه هي كرة القدم. فحين تعمل بجهد وتكون مؤمناً بالله، فلا شك بأنك ستصل. وهذا ما أعمل عليه يوماً. ولعائلتي فضلٌ كبير أيضاً، فنحن عائلة مؤمنة بالله وهم يدعمونني كثيراً، ونعلم أن هناك صعوداً وهبوطاً في أي حياة، وبالتالي الحمد لله على كل شيء”.

12 يوماً سيقضيها يونس في لبنان وهو يشدد على أنه يحب بلده الأصلي، وتحديداً مدينته طرابلس ويحرص على الحضور كلما سنحت له الفرصة، حتى ولو كانت لأيام قليلة، “لرؤية عائلتي الذين يحتلون مكانة كبيرة في قلبي، وأنا سعيد لتمكني من إسعادهم وردّ الجميل لهم عبر نجاحي في مسيرتي الكروية”.

 

 

لا يمكن لقاء يونس من دون الحديث عن الاستحقاق الأهم، وهو كأس القارات التي أحرز لقبها قبل أيام والذي شكّل مفاجأة لكثيرين في ظل مشاركة ألمانيا بالمنتخب الرديف. “كنت لفترة أربعة أسابيع مع المنتخب، وصدّقني أن اللاعبين الشباب كانوا كذلك على الورق أو في جوازات السفر فقط. لكن في التدريبات وعلى أرض الملعب، كانوا رجالاً بكل معنى الكلمة، فقد عملنا بجهد يومياً وبطريقة احترافية، وهذا ما أوصلنا الى احراز الكأس”.

ولا شك في أن كأس القارات ستكون المحطة الأولى ليونس مع المنتخب الألماني، وخصوصاً بعد بروزه بشكل لافت وتسجيله هدفاً أمام المكسيك في نصف النهائي، بعدما سبقه الهدف الأول ليونس مع “المانشافت” في تصفيات كأس العالم ضد سان مارينو، فهل سيكون ضمن حسابات المدرب يواكيم لوف في مونديال 2018؟

 


إقرأ ايضاً: العهد يحسم أخيراً صفقة انتقال علي السعدي


 

“لا أعلم بالنسبة الى كأس العالم ولم أتحدث بالموضوع مع مدربي لوف، لكن ما أعلمه أن لوف كان سعيداً جداً بأدائي وأعرب عن فخره بي وسعادته بوجودي مع المنتخب نظراً إلى حاجته للاعب يمكنه اللعب واحد على واحد، وهذا مهم له في المنتخب لعدم وجود لاعبين يتمتعون بهذه الميزة بكثرة. فبالنسبة إليه يعلم أن مشاركتي في اللقاء ولو لفترة وجيزة سيكون لها تأثير إيجابي وأن دخولي الى الملعب سيغيّر شيئاً في مكان ما”.

وعن المرحلة المقبلة، وتحديداً كأس العالم في روسيا، يقول يونس: “لا أفكر بذلك حالياً. عليك ان تكون جاهزاً بدنياً وفي صحة جيدة وتقدّم أداءً جيداً مع فريقك لكي تحجز مكاناً في المنتخب. ولولا أدائي الجيد مع أياكس أمستردام لما كنت قد استدعيت الى منتخب ألمانيا. وعليه، فإن تركيزي سيكون على فريق أياكس وتقديم موسم جيد ومباريات جيدة، وكل ما يأتي لاحقاً سيكون نتاج هذا الجهد”.

 

 

ختام الحديث يكون في وقفة مع منتخب لبنان، والاحتمالات التي كانت بانضمامه اليه قبل أن يلتحق بالمنتخب الألماني. “أفهم أن يكون بعض الجمهور حزيناً أو غاضباً لعدم انضمامي الى منتخب لبنان، لكن هذا كان قراري، علماً بأنني فتحت الباب أمام المسؤولين في المنتخب وتحدثت مع يوسف محمد، لكن كنت مؤمناً بأنني سألعب لمنتخب ألمانيا، رغم أن كثيرين لم يصدقوني. وأتمنى أن ينظر الجمهور اللبناني الى الموضوع على أنه فخر للبنان أن يلعب شخص من طرابلس مع منتخب ألمانيا، فهذا أمر جيد”.