ليبرون يقود كليفلاند إلى فوز أول في أرض بوسطن

 

 

سجل “الملك” ليبرون جيمس 38 نقطة وحقق كيفن لوف أفضل رصيد له في الادوار الاقصائية (32 نقطة)، لينجح كليفلاند كافالييرز حامل اللقب في تخطي مضيفه بوسطن سلتيكس بسهولة 117-104 والتقدم عليه 1-0، الاربعاء في افتتاح مباريات نهائي المنطقة الشرقية في الدوري الاميركي لمحترفي كرة السلة “ان بي اي”.

وخاض كليفلاند المباراة بعد راحة لعشرة أيام، بعد فوزه الساحق على تورونتو رابتورز 4-0، علما انه سحق ايضا في الدور الاول انديانا بيسرز 4-0.

وتقام المباراة الثانية في بوسطن ايضا على ملعب “تي دي غاردن”، قبل انتقال السلسلة لمباراتين الى كليفلاند، علما ان الفائز في اربع من أصل 7 مباريات يتأهل الى نهائي الدوري، لملاقاة الفائز من سلسلة غولدن ستايت ووريرز وصيف الموسم الماضي وسان انتونيو سبيرز (2-0).

 

 

وسيطر كليفلاند على المباراة منذ بدايتها، فتقدم بفارق 26 نقطة في الشوط الاول، ووسع الفارق الى 28 في الثالث، قبل ان يقلصه سلتيكس الى 17 في نهاية الربع.

وسجل جيمس، الباحث عن بلوغ نهائي الدوري للمرة السابعة على التوالي، 15 نقطة في الربع الأخير في طريقه لتسجيل 30 نقطة أو أكثر للمباراة السابعة على التوالي. والتقط نجم الدوري 9 متابعات ومرر 7 كرات حاسمة.

برغم الفوز السهل، رأى جيمس ان فريقه قادر على التطور: “لعبنا اليوم بعد راحة لمدة عشرة ايام. لا أعتقد اننا خضنا تلك المباراة الرائعة. لم نسدد الكرة بشكل جيد كما جرت العادة”.

 

 

وتابع: “أعتقد ان الطاقة والمجهود والذهنية كانوا في مكانهم للبداية خارج ملعبنا، خصوصا في نهائي المنطقة الشرقية”.

من جهته، التقط لوف 12 متابعة وأضاف تريستان تومسون 20 نقطة و9 متابعات، فيما بلغ رصيد النجم الآخر كايري ايرفينغ 11 نقطة و6 تمريرات حاسمة.

ولدى الخاسر، سجل كل من ايفري برادلي وجاي كراودر 21 نقطة.

 

 

اداء خجول لتوماس

ونجح لاعبو كليفلاند بمحاصرة نجم سلتيكس ايزياه توماس الذي اكتفى بتسجيل 17 نقطة و10 تمريرات حاسمة. وسجل 7 محاولات من اصل 19 وكرتين فقط من اصل 7 من خارج القوس.

وهذا الفوز الثاني عشر على التوالي لكليفلاند في البلاي أوف (مع احتساب المباريات الثلاث الاخيرة الموسم الماضي ضد غولدن ستايت ووريرز)، والتاسع على التوالي هذا الموسم، فعادل رقما للوس أنجليس ليكرز في حقبة كوبي براينت في موسمي 2000 و2001.

وقال مدرب كليفلاند تايرون لو: “منذ بداية المباراة، سيطر ليبرون على الايقاع، حقا فرضه في وقت مبكر. يلعب على مستوى مرتفع الان”.

 

 

وتقدم كليفلاند 30-19 في الربع الاول ثم 61-39 بين الشوطين. واحتفظ حامل اللقب بتقدمه في نهاية الربع الثالث 92-75 قبل أن يحسم المباراة 117-104.

وأضاف جيمس الذي سجل أكثر من 35 نقطة للمباراة الخامسة على التوالي: “الليلة كانت واحدة من تلك المباريات حيث قمت ببعض الكرات التي ساعدتنا على تحقيق الفوز، لكن من دون شك لعب الكبيران (لوف وتومسون) دورا في فرض الايقاع”.

من جهته، مني بوسطن بأول خسارة في البلاي أوف على ارضه بعد 5 انتصارات متتالية.

وقال مدربه براد ستيفنز عن اداء ليبرون: “رائع، حتى انه أفضل من الوقت الذي بدأت فيه العمل مدربا في الدوري (قبل اربعة اعوام)”.

وكان بوسطن، متصدر المنطقة الشرقية في الدور العادي، قد تخطى شيكاغو بولز 4-2 في الدور الاول، ثم واشنطن ويزاردز 4-3 في نصف نهائي المنطقة.

ويلتقي الفائز من نهائي الشرقية مع الفائز من نهائي الغربية حيث يتقدم غولدن ستايت ووريرز على سان انتونيو سبيرز 2-صفر، علما ان كليفلاند أحرز لقب العام الماضي عندما قلب تأخره أمام غولدن ستايت 1-3 إلى فوز تاريخي 4-3.