مورينيو: “لا تقتلوني” لإشراك لاعبين احتياطيين في ختام الدوري

 

 

رأى مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو ان عدم رغبة رابطة الدوري الممتاز لكرة القدم بمساعدة فريقه للتحضير بشكل جيد لنهائي لنهائي الدوري الاوروبي” يوروبا ليغ” ستجبره على الدفع بتشكيلة احتياطية في مواجهة كريستال بالاس الاحد في المرحلة الأخيرة من الدوري المحلي.

وينهي يونايتد سادس الترتيب (غير المؤهل لدوري الابطال) مشواره في الدوري على ارضه ضد كريستال بالاس الثالث عشر، قبل أن يلاقي أياكس أمستردام الهولندي الأربعاء في نهائي المسابقة القارية الرديفة والتي يتأهل بطلها للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

 


إقرأ ايضاً: الدوري الانكليزي: تعادل سلبي بين ساوثمبتون ومانشستر يونايتد


 

وفي وقت تعتبر المباراة المحلية هامشية للطرفين، اذ تأكد انهاء يونايتد الموسم سادساً وبقاء كريستال بالاس في دوري الاضواء، رأى مورينيو انه كان ينبغي تقديم المباراة الى السبت، علماً ان كل مباريات المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة ستقام في يوم واحد (الأحد).

وقال مورينيو بعد تعادل فريقه الاربعاء مع ساوثمبتون 0-0 في مباراة مؤجلة “في أي بلد في العالم، كانت المباراة (المقبلة) ستقام السبت، لأننا (بنتيجة مباراة الأحد) سنبقى في المركز السادس وكريستال بالاس في مأمن”.

وتابع: “بعد فوز كريستال بالاس على هال سيتي وهبوط الاخير، وضمان سوانزي البقاء، أعتقد أن المباراة يجب أن تقام السبت”، مضيفا “هذا محبط بالنسبة إلي، وآمل في ألا تقتلوني عندما ترون فريقي”.

 

 

وعما إذا كان قد تقدم بطلب لنقل المباراة، أجاب مورينيو: “لا أضيع الوقت. عندما أعرف ان المعركة خاسرة، لا أحارب من أجلها”.

وتابع مدرب بورتو البرتغالي وتشلسي الانكليزي وانتر الايطالي وريال مدريد الاسباني سابقا “أنتم (الصحافيون) انكليز، أنتم هنا منذ ولدتم. أنا أمضيت هنا سبعة أعوام. لم أر أي ترتيب للاهتمام بالاندية الانكليزية المشاركة في المسابقات الأوروبية”.

وأردف: “لم أر ذلك مع تشلسي أو مانشستر يونايتد، ومع مانشستر سيتي (في نصف نهائي دوري الابطال) العام الماضي. لم أره أبدا”.

وأكد مورينيو أن الحارس الارجنتيني سيرخيو رومير سيستهل نهائي الدوري الاوروبي، علما بان الاخير تألق في مواجهة ساوثمبتون عندما صد ركلة جزاء في الدقيقة السادسة للايطالي مانولو غابياديني.

 

 

وبدلا من إعادة الحارس الاساسي الاسباني دافيد دي خيا الى عرينه الطبيعي ضد كريستال بالاس، كشف مورينيو انه سيدفع بمواطنه الشاب جويل بيريرا (20 عاما).

وأضاف ان المدافع الكونغولي الأصل أكسل توانزيبي الذي شارك في المباريات الثلاث الاخيرة سيكون ضالعا في المباراة، إلى جانب زملائه من خريجي أكايمية النادي دميتري ميتشل، الاسكتلندي سكوت ماكتوميناي، ماتي ويلكوك، جوش هاروب وزاخاري ديرنلي.

وعن الوجوه الجديدة، قال مورينيو: “آمل في ان يدعم جمهور أولد ترافورد الفريق، يغفرون لبعض السذاجة، يغفرون لقلة الثقة”.

 

 

ووجه رسالة الى مدرب كريستال بالاس سام آلاردايس: “آمل أيضا في ان يظهر +سام الكبير+ انه صديق جيد ويهدىء الأمور. يقول لـ(ويلفريد) زاها أن يكون بطيئا ويترك (البلجيكي كريستيان) بنتيكي في المنزل. آمل في ان يكون رحيما أمامنا”.

وأعلن مورينيو ان قلب دفاعه العاجي أريك بايي الموقوف في النهائي الأوروبي، سيشارك في اللقاء، بالإضافة إلى الفرنسي بول بوغبا الذي حصل على إجازة عقب وفاة والده الجمعة الماضي.

وسجل يونايتد الخميس تعادله الـ15 في 37 مباراة مقابل 17 فوزا و5 خسارات، ليحقق بالتالي أقل عدد من الانتصارات في موسم واحد منذ 1990-1991.