فورمولا واحد: مرسيدس قد يلجأ الى “أوامر الفريق” لكبح جماح فيراري

 

 

كشف تيتو وولف مدير فريق مرسيدس الالماني بطل العالم لسباقات الفورمولا واحد في المواسم الثلاثة الماضية، انه يبحث في امكان اعتماد “أوامر الفريق” لكبح جماح فريق فيراري الذي فاز في سباقين من ثلاثة هذا الموسم.

وفي أعقاب فوز سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل بجائزة البحرين الكبرى، وهو الثاني له هذا الموسم بعد السباق الافتتاحي في استراليا، أقر وولف بأنه قد يكون من الصعب على مرسيدس هذا الموسم منح سائقيها البريطاني لويس هاميلتون والفنلندي فالتيري بوتاس، الحرية المطلقة في التنافس، مما يعني ان الفريق قد يلزم الفنلندي بأداء دور “السائق الرقم 2” في الفريق ومنح هاميلتون الأولوية.

وقال وولف: “نحن لا نحبذ هذا الأمر على الاطلاق”، مذكرا بأن الفريق اعتمد الموسم الماضي سياسة مفتوحة بين هاميلتون والسائق الألماني نيكو روزبرغ، ما انعكس منافسة بين السائقين انتهت في السباق الختامي لصالح روزبرغ.

واعتزل روزبرغ بشكل مفاجىء بعد أيام من احرازه لقب السائقين للمرة الأولى في مسيرته، وخلفه بوتاس في مرسيدس الذي هيمن على بطولتي السائقين والصانعين في المواسم الثلاثة الماضية.

وقال وولف من حلبة صخير في البحرين: “هذا ليس ما قمنا به في المواسم الماضية (…) لكن الوضع مختلف حاليا… لذا يجب علينا القيام بتحليل ملائم لما يعني ذلك وأين نحن حاليا”.

وأضاف: “نرغب في منح السائقين فرصة متساوية في مطلع السباق. اعتقد اننا ندين لهما بذلك (…) لكن رأيتم ما قمنا به في هذا السباق (البحرين)، اتخذنا القرار، اتخذنا القرار مرتين لأننا شعرنا بان ذلك كان الفرصة الوحيدة للفوز في السباق”.

وللمرة الأولى منذ أعوام، يجد مرسيدس نفسه في خضم منافسة شرسة من فيراري منذ مطلع البطولة. وفي البحرين، اعتمد الفريق الايطالي استراتيجية هجومية أتاحت لفيتل تحقيق فوزه الثاني في ثلاثة سباقات. وفي ظل تردد مرسيدس في منح أي من سائقيه الأفضلية على الآخر، استفاد فيراري من استراتيجية التوقف التي اعتمدها.

ورفض وولف فكرة ان يلجأ الفريق الى تفضيل السائق الذي يحتل المركز الأول عند الانطلاق أو يكون متقدما خلال السباق، معتبرا ان ذلك سيكون “قاسيا” بحق بوتاس وهاميلتون بطل العالم ثلاث مرات.

وكان بوتاس انطلق من المركز الأول في البحرين، يليه هاميلتون. وعانى الفنلندي خلال السابق من مشكلة مع إطاراته الخلفية.

وقال وولف :”عندما تعاني مشكلة في السيارة، كما حصل (مع بوتاس)، تكون في وضع للتفكير بتبديل موقع السائقين، لكن بسبب وجود سيارة فيراري بينهما، لم نتمكن من ذلك”.

وأنهى فيتل سباق الأحد في المركز الأول، أمام هاميلتون الثاني وبوتاس الثالث. وفي بطولة العالم، يحتل السائقون الثلاثة المراتب نفسها، مع 68 نقطة لفيتل، مقابل 61 لهاميلتون و38 لبوتاس.