الدوري الاميركي: خسارة قاسية لكليفلاند بغياب جميس وايرفينغ

 

 

مُني كليفلاند كافالييرز حامل لقب دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين بخسارة قاسية السبت أمام لوس انجليس كليبيرز بغياب نجميه ليبرون جيمس وكايري ايرفينغ، بينما حقق وصيفه غولدن ستايت ووريرز فوزه الثالث تواليا على ميلووكي باكس.

وخسر كليفلاند بفارق 30 نقطة بسقوطه أمام مضيفه كليبيرز 78-108، في مباراة اعتمد فيها المضيف على تشكيلة من اللاعبين الاساسيين كان أفضل مسجل بينهم بلايك غريفين مع 23 نقطة.

وأفاد كليبيرز خامس المنطقة الغربية، من لجوء مدرب كليفلاند تايرون لو لاراحة جيمس وايرفينغ استعدادا للأدوار النهائية من الدوري “بلاي أوف”. وبعد ربع أول متقارب أنهاه كليفلاند متقدما بنقطتين (16-14)، تسلم لاعبو كليبيرز بقيادة غريفين وكريس بول زمام المبادرة، وأنهوا الربع الثاني متقدمين بفارق 17 نقطة (33-15).

وحافظ كليبيرز على تقدمه حتى نهاية المباراة، علما ان الفارق اتسع في بعض المراحل ليصل الى 32 نقطة، لاسيما بفضل غريفين الذي كان الأفضل في فريقه والمباراة مع 23 نقطة، مساهما بذلك في تحقيق كليبيرز فوزه الـ 41 هذا الموسم في مقابل 29 خسارة.

وقال غريفين بعد المباراة: “اللاعبون الذين كانوا في مواجهتنا هم لاعبون في دوري كرة السلة للمحترفين، وهم لم يهدونا هذا الفوز”.

اما مدرب كليفلاند لو، فقلل من شأن قراره اراحة لاعبين أساسيين والخسارة على فرص انهائه الموسم العادي متصدرا المنطقة الشرقية، قائلا “لست قلقا، عليها (الفرق الأخرى) ان تفوز علينا… يمكن ان نسمح لأنفسنا بالقيام بأمور مماثلة”.

 

 

والفوز هو الأول لكليبيرز بعد ثلاث هزائم متتالية جعلت أوكلاهوما سيتي ثاندر يقترب منه في الترتيب.

وفي ظل المنافسة على المركز الخامس في المنطقة الغربية، حقق أوكلاهوما فوزه الـ 40 هذا الموسم (مقابل 29 خسارة) بتغلبه على ساكرامنتو كينغز 110-94، في مباراة سجل فيها راسل وستبروك نجم أوكلاهوما وأحد أبرز المرشحين لجائزة أفضل لاعب، 28 نقطة وثماني متابعات و10 تمريرات حاسمة.

وفشل وستبروك في تحقيق ثلاثيته المزدوجة “تريبل دبل” الخامسة تواليا، الا ان في رصيده 34 “تريبل دبل” هذا الموسم الذي تتبقى منه 13 مباراة، ما يتيح له محاولة معادلة الرقم القياسي الذي حققه اللاعب الاسطوري أوسكار روبرتسون (41) موسم 1961-1962.

وحقق أوكلاهوما فوزه الخامس تواليا، وعادل لبعض الوقت كليبيرز في الترتيب الخامس، قبل ان يحقق الثاني فوزه على كليفلاند.

 

 

عودة غولدن ستايت

وشهد مساء السبت عودة غولدن ستايت الى الانتصارات المتتالية، وذلك بعد تعرضه لثلاث هزائم متتالية للمرة الأولى منذ تشرين الثاني 2013.

وفاز بطل 2015 ووصيف الموسم الماضي بشكل مريح على ميلووكي باكس 117-92، ما أتاح له تعزيز موقعه في صدارة المنطقة الغربية في ظل خسارة منافسه المباشر سان انتونيو سبيرز أمام ممفيس غريزليز 86-95.

وساهم نجم ووريرز ستيفن كوري بتسجيل 28 نقطة للفريق الذي تلقى نبأ سارا يتمثل بإجازة أطبائه لنجمه الآخر كيفن دورانت بالعودة في المباريات المقبلة بعدما أبعدته اصابة في الركبة اليسرى عن الملاعب منذ شباط/فبراير الماضي.

والفوز هو الـ 55 لغولدن ستايت هذا الموسم في مقابل 14 خسارة، ومكنه من تعزيز رصيده الأفضل في الدوري في صدارة المجموعة الغربية، متقدما بفارق ثلاث انتصارات على سان انتونيو سبيرز الذي مني السبت امام ممفيس بخسارته الـ 16 في مقابل 52 انتصارا.

وشهدت المباراة عودة نجم سان انتونيو الفرنسي طوني باركر بعد غياب لأربع مباريات بسبب مشكلة في ظهره

اما ممفيس سابع الغربية، فحقق فوزه الـ 40 مقابل 30 خسارة.

 

وفي المنطقة الغربية كذلك، مني هيوستن روكتس الثالث بخسارته الـ 22 (مقابل 48 فوزا) أمام دنفر ناغتس 105-109، على رغم تحقيق نجمه جيمس هاردن الـ “تريبل دبل” الـ 19 له هذا الموسم مع 40 نقطة وعشر تمريرات حاسمة وعشر متابعات.

وحقق دنفر ثامن المنطقة الغربية (آخر المراكز المؤهلة الى البلادي أوف) فوزه الـ 33 هذا الموسم في مقابل 36 خسارة.

 

الى ذلك، فاز شيكاغو بولز على يوتا جاز 95-86، وشارلوت هورنتس على واشنطن ويزاردز 98-93، وبورتلاند ترايل بلايزرز على اتلانتا هوكس 113-97، وأوكلاهوما سيتي ثاندر على ساكرامنتو كينغز 110-94.