مورينيو يجمد مشاركة ديباي وشنايدرلين

 

 

ابلغ مدرب مانشستر يونايتد الانكليزي البرتغالي جوزيه مورينيو لاعبي خط الوسط الفرنسي مورغان شنايدرلين والهولندي ممفيس ديباي، تجميد مشاركتهما حتى حل مسألة انتقالهما الى اندية اخرى.

ويتوقع ان ينتقل اللاعبان اللذان لم يشاركا بشكل منتظم مع الفريق منذ تسلم مورينيو قيادة جهازه التدريبي مطلع هذا الموسم، خلال فترة الانتقالات الشتوية التي تمتد خلال كانون الثاني.

ورفض يونايتد عرضين لشنايدرلين تقدم بهما ناديي وست بروميتش البيون وايفرتون، لان قيمتهما كانت دون 20 مليون جنيه استرليني (24,7 مليون دولار)، بينما تقدر قيمة الصفقة التي انضم بموجبها اللاعب الى النادي في صيف 2015، بـ 25 مليون جنيه على الاقل.

واشارت تقارير صحافية انكليزية الجمعة الى ان شنايدرلين بات على وشك الانتقال الى ايفرتون، وانه قد يخضع اليوم لفحص طبي معه.

اما ديباي، فيثير اهتمام ايفرتون واندية اوروبية اخرى بينها روما الايطالي ونيس الفرنسي، لكن من المرجح ان المهتمين به يرغبون في ضمه على سبيل الاعارة فقط.

ويبدو ان مورينيو مصمم على عدم التخلي عن اللاعبين الا في حال كان العرض المالي مناسبا، وارتأى الى حين حصول ذلك، تجميد مشاركتهما مع الفريق، على رغم ضغط المباريات خلال هذه الفترة.

وقال مورينيو الجمعة للصحافيين: “وضعهما هو نفسه، الاثنان يريدان ترك النادي. سأسمح لهما بذلك فقط في حال توافر العرض المناسب”.

واضاف مورينيو: “هذا وضع مناسب، أليس كذلك؟ كلا. لماذا لا؟ لانني لا انظر اليهما كخيارين متاحين حاليا. في الظروف العادية، كان يمكن ان يتم اختيارهما لمباراة الغد (في كأس الاتحاد الانكليزي مع ريدينغ من الدرجة الاولى)، لكن لن يتم ذلك”.

الا ان مورينيو اشار الى ان الظروف اختلفت بالنسبة الى لاعب آخر كان في الوضع نفسه قبل فترة، هو الالماني باستيان شفاينشتايغر.

وبدا ان الدولي السابق على وشك مغادرة النادي في فترة الانتقالات الشتوية بعدما لم يحجز له مكانا دائما في تشكيلة مورينيو، الا انه شارك كبديل لاربعة دقائق في مباراة كأس الرابطة امام وست هام يونايتد نهاية تشرين الثاني، واكد المدرب انه سيستعين به.

وقال مورينيو الجمعة “اخترته مجددا، لذا يمكن ان يبدأ، او يمكن ان يكون على مقاعد الاحتياط. هو خيار بالنسبة الينا، اعتقد انها الطريقة الامثل لوصف الامر (…) طوال اشهر، لم يكن خيارا”.

واضاف: “باستيان لعب معنا بضعة دقائق ضد وست هام، ليس اكثر من ذلك. يريد البقاء، سيبقى (…) تم اختياره لثلاث مباريات او اربع، وهو ينتظر الفرصة للعب، واعتقد ان كانون الثاني/يناير هو شهر جديد نظرا لكثرة عدد المباريات”.

وكرر مورينيو موقفه بانه لن يمنع مغادرة اي لاعب لا يحظى بفرصة المشاركة المنتظمة في المباريات، بشرط تلقي عرض مناسب.