جائزة الكرة الذهبية: رونالدو المرشح الأبرز

 

 

سيكون مهاجم منتخب البرتغال وريال مدريد كريستيانو رونالدو الاوفر حظاً الاثنين للفوز بجائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم التي تقدمها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية.

ومن ابرز منافسي رونالدو على الجائزة غريمه الارجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الاسباني، والدولي الفرنسي انطوان غريزمان مهاجم اتلتيكو مدريد الاسباني.

وعادت جائزة الكرة الذهبية حصراً الى كنف مجلة “فرانس فوتبول” بعد انهاء الشراكة التي جمعتها بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” منذ 2010.

وكانت جائزة افضل لاعب في العالم تمنح خلال حقبة الشراكة بين “فرانس فوتبول” و”فيفا” في كانون الثاني في حفل يقام في زيوريخ السويسرية حيث مقر الاتحاد الدولي.

وكشف الفيفا بدوره القائمة النهائية للمرشحين لنيل جائزة افضل لاعب في العالم 2016 التي ستعلن في التاسع من الشهر المقبل، وضمت رونالدو وميسي وغريزمان.

 

 

ويبدو رونالدو مرشحاً قوياً لنيل جائزة الكرة الذهبية للمرة الرابعة بعد 2008 (مع مانشستر يونايتد) و2013 و2014، بعد احرازه مع فريقه ريال مدريد لقبي دوري ابطال اوروبا للمرة الحادية عشرة في تاريخه، وكأس اوروبا للمنتخبات مع البرتغال للمرة الاولى في تاريخها الصيف الماضي.

واحرز رونالدو في الموسم الماضي لقبه الثالث في المسابقة القارية والثاني مع ريال مدريد بعدما توج افضل هداف برصيد 16 هدفاً. وسجل 3 اهداف في كأس اوروبا ليساعد فريقه على التأهل الى النهائي عندما لعب 25 دقيقة فقط بسبب الاصابة.

وتوجت البرتغال بفوزه على فرنسا المضيفة 1-0 بعد التمديد.

اما ميسي المتوج بالجائزة اعوام 2009 و2010 و2011 و2012 و2015، فكان موسمه اقل نجاحا برغم تتويجه مع برشلونة بلقب الدوري الاسباني وقيادته الارجنتين الى نهائي كوبا اميركا قبل ان تخسر امام تشيلي بركلات الترجيح.

 

 

في المقابل، حل غريزمان وصيفا لدوري ابطال اوروبا مع اتلتيكو مدريد وكأس اوروبا مع منتخب فرنسا.

وبدا الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد حاسما بقوله ان الجائزة ستكون لرونالدو.

ولم يدفع زيدان برونالدو في مباراة السبت ضد ديبورتيفو لا كورونيا (3-2) في الدوري الاسباني، مفضلا اراحته للمشاركة بكأس العالم للاندية في اليابان، حيث سيبدأ مشواره فيها الخميس المقبل في نصف النهائي ضد اميركا المكسيكي بطل الكونكاكاف الفائز الاحد على شونبوك الكوري الجنوبي بطل اسيا 2-1.

 

 

التهرب من الضرائب

ويواجه النجم البرتغالي اتهامات بالتهرب من الضرائب كما حصل مع نجمي برشلونة سابقا ميسي والبرازيلي نيمار.

ونشرت صحف اوروبية عدة ابرزها “در شبيغل” الالمانية، تقارير ووثائق خلال الفترة الماضية، تتهم رونالدو وأسماء اخرى في عالم كرة القدم بالتهرب الضريبي، في قضية باتت تعرف باسم “فوتبول ليكس”. وتفيد التسريبات ان رونالدو اخفى 150 مليون يورو (160 مليون دولار) من العائدات الاعلانية، عن السلطات المالية الاسبانية.

ولكن رونالدو رد الخميس الماضي من خلال وكالة “جيسفوت” التي تمثله، بنشر تفاصيل مدخوله خلال 2015، والتي سبق له تقديمها الى سلطات الضرائب الاسبانية، على الارجح في آذار، وتظهر انه كسب 227,2 مليون يورو في عام 2015، غالبيتها من خارج اسبانيا.

 

 

تغييرات في الجائزة

اجرت “فرانس فوتبول” تغييرات متعلقة بنظام منح الجائزة، حيث ان التصويت سيحدد الافضل من بين لائحة تضم 30 لاعبا وليس 23 كما جرت العادة في النسخ الاخيرة. كما الغيت المرحلة الوسطية التي تعلن فيها اللائحة النهائية المكونة من ثلاثة لاعبين.

وسبق ان اكدت المجلة التي تصدر كل يوم ثلاثاء ان التصويت على الجائزة سيعود حصرا الى الصحافيين، خلافا لما كان عليه الوضع ايام الشراكة مع فيفا حيث كان التصويت موزعا على مدربي وقادة المنتخبات الوطنية والصحافيين.

ورأت المجلة ان هذه المسألة تضيف المزيد من الحيادية في التصويت لان “الصحافيين لا يملكون زملاء (في المنتخب الوطني) للدفاع عنهم وليسوا مضطرين للمحافظة على الاجواء في غرف الملابس”، في اشارة منها الى اضطرار قادة المنتخبات والمدربين لمنح اصواتهم الى مواطنيهم من اجل تجنب اي احراج.

 

وهنا اسماء اللاعبين الـ30:

الارجنتيني سيرخيو اغويرو والبلجيكي كيفن دي بروين (مانشستر سيتي الانكليزي)، والغابوني بيار-ايميريك اوباميانغ (بوروسيا دورتموند الالماني)، والويلزي غاريث بايل والبرتغالي كريستيانو رونالدو والالماني طوني كروس والكرواتي لوكا مودريتش والبرتغالي بيبي والاسباني سيرجيو راموس (ريال مدريد الاسباني)، وحارس المرمى الايطالي جانلويجي بوفون والارجنتينيان باولو ديبالا وغونزالو هيغواين (يوفنتوس) والاوروغوياني دييغو غودين والفرنسي انطوان غريزمان والاسباني كوكي (اتلتيكو مدريد الاسباني) والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش والفرنسي بول بوغبا (مانشستر يونايتد الانكليزي) والاسباني اندريس إنييستا والارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا والاوروغوياني لويس سواريز (برشلونة الاسباني) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي والالمانيان توماس مولر وحارس المرمى مانويل نوير والتشيلي ارتورو فيدال (بايرن ميونيخ الالماني) وحارس المرمى الفرنسي هوغو لوريس (توتنهام الانكليزي) والجزائري رياض محرز والانكليزي جيمي فاردي (ليستر سيتي الانكليزي) وحارس المرمى البرتغالي روي باتريسيو (سبورتينغ لشبونة البرتغالي) والفرنسي ديميتري باييت (وست هام يونايتد الانكليزي).