الألعاب البارالمبية: محكمة التحكيم الرياضي ترفض استئناف روسيا

 

 

رفضت محكمة التحكيم الرياضي الثلثاء الاستئناف المقدّم من روسيا بمشاركة رياضييها في العاب ريو البارالمبية من 7 الى 18 ايلول المقبل على خلفية نظام التنشيط الممنهج في روسيا.

وذكرت المحكمة المتخصصة بحل النزاعات الرياضية، ومقرها في مدينة لوزان السويسرية، في بيان: “تم رفض الطلب المقدم من اللجنة الروسية البارالمبية ضد الحكم الصادر عن اللجنة الأولمبية الدولية البارلمبية في 7 آب 2016”.

وتابع البيان بالقول: “نتيجة لذلك، نؤكد قرار اللجنة الأولمبية الدولية البارلمبية”.

ويأتي القرار عقب حرمان العديد من الرياضيين الروس من المشاركة في أولمبياد ريو الذي اختتمت فعالياته الاحد الماضي تبعا لتقرير المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين في 18 تموز الماضي، تحدث فيه عن فضيحة تعاطي منشطات ممنهجة بدعم من الحكومة الروسية.

ورأى رئيس اللجنة الاولمبية الدولية البارالمبية فيليب كرافن أن تعطش الروس لحصد النجاح باي ثمن “أساء إلى نزاهة وصورة الرياضة”.

ونفت روسيا جملة وتفصيلاً ما ورد في تقرير ماكلارين، بما في ذلك ضلوع مسؤولين حكوميين كبار ابرزهم وزير الرياضة فيتالي موتكو في فضيحة المنشطات التي عصفت بالبلاد، ووضعتها بالتالي تحت مجهر المجتمع الدولي.

وتقام الالعاب البارالمبية مرة واحدة كل اربع سنوات، وهي تعني الرياضيين ذوي الاحتياجات الخاصة، وقد تغيرت تدريجيا منذ ولوجها عالم الأولمبياد عام 1948، واخذت حيزا كبيرا من الاهتمام في العقدين الماضيين.

وشارك قرابة 4300 رياضياً مثلوا 164 بلداً في أولمبياد لندن 2012، فيما سيتنافس الرياضيون في العاب ريو البارالمبية في 23 مسابقة على امتداد 11 يوماً.