كأس اسيا 2015: انتهاء مشوار فلسطين وتأهل اليابان

 

انتهى مشوار المنتخب الفلسطيني عند الدور الثاني من كأس اسيا لكرة السلة المقامة في الصين حتى 3 تشرين الاول المقبل، وذلك بخسارته الكبيرة الثلاثاء امام نظيره الايراني حامل اللقب 48-94 (الاشواط 14-17 و6-26 و12-21 و18-17) في الجولة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى.

 

وفرض المنتخب الفلسطيني نفسه مفاجأة البطولة القارية بعد ان تصدر المجموعة الثانية في الدور الاول بثلاثة انتصارات من اصل ثلاث مباريات لكن خسارته مباراته الاولى في الدور الثاني امام الهند (70-73) كلفته غالياً لانه ودع البطولة بفارق المواجهة المباشرة مع الاخيرة (7 نقاط لكل منهما).

 

وتصدرت الفليبين المجموعة برصيد 9 نقاط وبفارق المواجهة المباشرة مع ايران، المتوجة بلقب ثلاث مرات في النسخات الاربع الاخيرة، وذلك بعد فوزها عليها في الجولة الماضية 87-73، ملحقة بها هزيمتها الاولى.

 

وصبت ايران بعد خسارة الامس جام غضبها على فلسطين واكتسحتها بفارق 46 نقطة، لتضمن مقعدها في ربع النهائي حيث ستواجه ثالث المجموعة الثانية التي تأهلت عنها الصين المضيفة وقطر وكوريا الجنوبية قبل الجولة الاخيرة التي شهدت فوز لبنان على الاردن في مواجهتهما الحاسمة 80-76 (الاشواط 16-12 و29-18 و19-24 و16-22) ليحصل على البطاقة الرابعة الى ربع النهائي.

 

وفي المجموعة الاولى ايضا، لم تجد اليابان ايضاً صعوبة في التخلص من عقبة هونغ كونغ 89-62.

 

يُذكر انه تأهل الى الدور الثاني اول 3 منتخبات من كل مجموعة ولعبت المنتخبات المتأهلة من المجموعتين الاولى والثانية في مجموعة واحدة وحملت معها نقاطها من الدور الاول فقط امام المنتخبات المتأهلة، على غرار المنتخبات المتأهلة من الثالثة والرابعة التي شكلت مجموعة اخرى في الدور الثاني.

 

ولم تتواجه المنتخبات التي لعبت ضد بعضها في الدور الاول، وتأهل اول اربعة منتخبات من كل مجموعة الى ربع النهائي، قبل مواصلة المشوار نحو النهائي.

 

ويتأهل بطل المسابقة الى الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو 2016، وتخوض المنتخبات الثلاثة التي تليه في الترتيب ملحقاً عالمياً مؤهلاً الى الاولمبياد الى جانب 15 منتخباً من العالم بين 5 و11 تموز 2016.